ثورة محتملة من لاعبي الدوري الإنجليزي

مباراة سابقة في الدوري الإنجليزي (أرشيفية : الإنترنت)

مازال الدوري الإنجليزي لكرة القدم «البريميرليغ» يبحث عن طريق العودة، حيث تناولت وسائل الإعلام المختلفة، اليوم الإثنين، آخر التطورات بشأن إمكانية العودة، وأن الاتحاد الإنجليزي سيبلغ الأندية بالعودة إلى التدريب بشكل طبيعي، وستكون المباريات أكثر أمانًا من الذهاب إلى السوبر ماركت، وسط مخاوف مستمرة بشأن صحتهم وسلامتهم في ظل تفشي جائحة فيروس «كورونا».

يأتي هذا وتلوح في الأفق مخاوف من أن ما يصل إلى 50 لاعباً رافضين، يمكن أن يفسدوا خطة إعادة تشغيل مشروع الدوري الإنجليزي الممتاز، برفضهم العودة إلى العمل بسبب مخاوف بشأن سلامتهم، وأن أحد المديرين التنفيذيين للنادي يشعر بأنه يمكن لاعبين أو ثلاثة من كل نادٍ، يقرر عدم العودة لاستكمال موسم 2019-2020، من بين اللاعبين الذين أعلنوا عن مخاوفه، مهاجم مانشستر سيتي، سيرجيو أغويرو، لكن آخرين مثل مانويل لانزيني من وست هام الذين يعتقدون أنه لا يجب استئناف العمل حتى يتوفر اللقاح، تحدثوا أيضاً ولكن لم يعلنوا أنهم سوف يتجاهلون العودة للمباريات بشكل صريح، وفقا لما أفاد به تقرير لجريدة «ميرور».

وحال وصول عدد المعترضون إلى 50 لاعبًا، وفقًا للتقديرات فإن الدوري الإنجليزي سيواجه وقتها أزمة أخرى كبيرة، ربما تهدد أحلام الأسطورة المصري محمد صلاح في التتويج بلقب «البريميرليغ»، حيث يحلق ليفربول في صدارة ترتيب البطولة، قبل توقفها في مارس الماضي، برصيد 82 نقطة، متفوقًا بفارق 25 نقطة على أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، الذي يمتلك مباراة مؤجلة، الأمر الذي يقربه من اللقب الغائب منذ 1990.

تناولت تقارير عن ثورة محتملة من اللاعبين قبل أيام من تقديم اللاعبين عرضًا في بداية الأسبوع المقبل، حول مقترحات الحجر الصحي الصارمة التي سيتم وضعها لحمايتهم، حيث تم تعيين إحاطة اللاعبين أيضًا للتعامل مع العودة إلى التدريب، وكل من الدوري الإنجليزي والمسعفين الطبيين مقتنعون بأن البروتوكول الجديد سيجعل من الآمن للاعبين العودة، ومشروع إعادة التشغيل هو اسم الاقتراح المقدم من الدوري الإنجليزي لإنهاء توقف كرة القدم الإنجليزية بسبب الفيروس القاتل، حيث إنهم يخططون لاستئناف في منتصف شهر يونيو المقبل.

المزيد من بوابة الوسط