إلغاء الدوريات يتواصل بملاعب العالم بسبب «الفيروس القاتل»

إلغاء الدوريات يتواصل بملاعب العالم (أرشيفية : الإنترنت)

ما زال تفشى فيروس «كورونا المستجد» «كوفيد-19»، يواصل خسائره في كرة القدم، بعدما أدى إلى إلغاء عدد من الدوريات والمسابقات الكروية المحلية في مختلف دول العالم، بسبب عدم القدرة على استكمال الموسم الحالي «2019 - 2020»، حيث كانت بلجيكا الدولة الأولى في أوروبا، التي تستسلم مبكرا وتعلن إنهاء الموسم الجاري، وعدم استكمال الدوري المحلي، حيث تقرر الإبقاء على الترتيب الحالي باعتباره الشكل النهائي، مع منح اللقب لفريق «كلوب بروج» صاحب الصدارة بفارق 15 نقطة عن أقرب منافسيه، وتقرر تأهل فريق «جينت» صاحب المركز الثاني لتصفيات دوري أبطال أوروبا، بينما سيشارك فريق «شارلوروا» في الدوري الأوروبي الموسم المقبل، وأعلنت حركة الصعود والهبوط بصورتها التقليدية قياسا بآخر ترتيب قبل التوقف.

الدوري الهولندي
النقيض تماما حدث في تجربة الدوري الهولندي، عندما قرر رئيس الوزراء الهولندي تعليق النشاط الكروي حتى الأول من سبتمبر المقبل، ليصاحبه إعلان من الاتحاد الهولندي لكرة القدم عن إلغاء الدوري والموسم كله مع عدم تتويج أي نادٍ باللقب أو تصعيد وتهبيط أي نادٍ، بينما اكتفى الاتحاد بالاعتماد على الترتيب الأخير قبل التوقف لتحديد الأندية الصاعدة للبطولات الأوروبية.
أغلب الأندية الهولندية قررت اللجوء للقانون لإيقاف هذا الأمر، فلم يرضَ «أياكس» عن خسارته للقب الدوري، وهو المتصدر بفارق الأهداف، بينما اعتبر «أوتريخت» أن قرار عدم تصعيده لبطولة الدوري الأوروبي ظالم، فهو في المركز السابع بفارق نقطة عن صاحب المركز السادس وقد لعب من قبله مباراة إضافية عنه، وهو ما يلغي مبدأ تكافؤ الفرص.
وذكر بيان الاتحاد الهولندي الذي نشرته صحيفة «dutchnews» الهولندية أنه من المقرر أن يشارك «أياكس» صاحب الصدارة بفارق الأهداف فقط عن «ألكمار» مباشرة فى مرحلة المجموعات بمسابقة دورى أبطال أوروبا، فيما يتأهل الأخير للمشاركة فى ملحق «تشامبيونزليغ»، وسيشارك «فينورد» و«إيندهوفن» و«فيليم تيلبورغ» في الدوري الأوروبي وتشارك بدءا من الأدوار التمهيدية.
وكان الاتحاد الأوروبي سبق وأعلن أنه لا يمانع أن تقوم الاتحادات المحلية بإلغاء مواسمها على شرط تحديد من هو بطل المسابقة ومن سيصل إلى البطولات الأوروبية، وهو عكس ما قام به الاتحاد الهولندي تماما.

الدوري الأرجنتيني
كما أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم إلغاء جميع مسابقاته هذا الموسم وعلى رأسها الدوري الأرجنتيني، حيث قال رئيس اتحاد الكرة: «انتهت جميع المسابقات، لن نعود إلى الملعب إلا عندما تعطينا السلطات الصحية الضوء الأخضر، باختصار سنلعب فقط عندما يحين الوقت».

وتوج نادى «بوكا جونيورز» بالفعل بمسابقة الدوري الأرجنتيني في مارس الماضي متفوقا على غريمه التقليدي «ريفر بليت»، في حين أنهى فريق «جيمناسيا لا بلاتا» الذى يدربه دييغو مارادونا الموسم في المركز 19 من أصل 24 فريقا. الاتحاد الأرجنتيني حدد كيفية تأهل الفرق لمسابقتي «كوبا ليبرتادوريس» و«كوبا سود أميركانا» 2021 عن طريق جمع نقاط كل فريق في الدوري وبطولة كأس الدوري، لتحديد المتأهلين. ومن المنتظر أن يتأهل بوكا جونيورز وريفر بليت وريسينج كلوب وأرجنتينوس جونيورز إلى كأس ليبرتادوريس الموسم المقبل، بينما تأهلت ست فرق لبطولة «كوبا سود أمريكانا» 2021 وهي فيليز سارسفيلد، سان لورينزو ونيويلز أولدبويز وتاليريس وديفينسيا خوستيسيا ولانوس.

الدوري الفرنسي
آخر الدوريات التي تقرر إلغاء منافساتها بالموسم الحالي 2019-2020، هو الدوري الفرنسي، حيث أعلن رئيس وزراء فرنسا، إلغاء البطولة بشكل رسمي بسبب صعوبة استكمالها نتيجة استمرار انتشار فيروس «كورونا المستجد»، وكذلك صعوبة إقامتها خلف الأبواب المغلقة، ليصبح أول المسابقات التى يتم إنهاؤها مبكرا فى الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى «بيج فايف».
وأعلنت رابطة الدوري الفرنسي، أنها اتبعت الأوامر الصحية للحكومة الفرنسية بتفعيل الإيقاف النهائي لموسم الدرجة الأولى، وأكدت في مؤتمر صحفي عبر الفيديو أن مجلس إدارتها اعتمد ترتيبا توج من خلاله باريس سان جرمان باللقب ويحرم ليون من التأهل إلى المسابقات القارية.

وكشفت الرابطة عن «الترتيب النهائي» الذي ضمن من خلاله مرسيليا ورين تأهلهما إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، فيما كان ليون السابع أبرز الخاسرين كونه جاء خارج المراكز المؤهلة للمسابقتين القاريتين لأول مرة منذ أكثر من 20 عاما.

وسيهبط تولوز وأميان إلى الدرجة الثانية، فيما يصعد لوريان ولنس إلى الدرجة الأولى، مما سيؤدي إلى موجة من النزاعات أمام المحاكم الرياضية والإدارية.

إلغاء الدوريات يتواصل بملاعب العالم (أرشيفية : الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط