«فيفا» يعلن الاستثناء الذي طال انتظاره

الاتحاد الدولي لكرة القدم (أرشيفية : إنترنت)

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، اليوم الإثنين، أن اللاعبين الرجال المولودين في العام 1997، سيكون بإمكانهم المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، التي تأجلت لتقام في العام المقبل، على الرغم من أنهم سيكونون تخطوا السن القانونية، وذكر «فيفا» أنه أبلغ اتحاداته الأعضاء بناء على التوصية التي قدمتها للمرة الأولى مجموعة العمل، التي تطلبت موافقة نهائية من اللجنة الأولمبية الدولية.

وتقام منافسات كرة القدم للرجال تحت 23 عامًا رغم أن كل فريق بإمكانه أن يدفع بثلاثة لاعبين فوق السن، فيما تقام منافسات السيدات دون وجود قيود على السن، وتم تأجيل الأولمبياد لمدة عام بسبب وباء فيروس كورونا، مما يعني أن اللاعبين المولودين في 1997 سيكونون تخطوا السن، ولكن «فيفا» قرر أن هؤلاء الذين كان بإمكانهم المشاركة في بطولة العام الحالي سيتمكنون من المشاركة في العام المقبل، ورحب مدرب المنتخب الأولمبي الألماني ستيفن كونتز ونظيره في مصر شوقي غريب بالقرار، وقال كزنتز: «سعيد للغاية للاعبين، لأنهم حققوا إنجاز التأهل من خلال احتلال المركز الثاني في بطولة أمم أوروبا تحت 21 عامًا في 2019».