بعد إلغاء الدوري.. توتر العلاقة بين إدارة سان جيرمان ولاعبيه

نيمار ومبابي مع باريس سان جيرمان (أرشيفية : الإنترنت)

كشفت تقارير صحفية، أن لاعبي باريس سان جيرمان، الفرنسي، رفضوا طلب إدارة النادي بخفض رواتبهم، بعد إيقاف المسابقات الكروية في فرنسا حتى سبتمبر المقبل، بسبب تفشي فيروس «كورونا».

وقالت جريدة «ليكيب» الفرنسية، وفقًا لـ«كورة» اليوم الأربعاء، إن العلاقة بين إدارة سان جيرمان ونجومه وصلت إلى طريق مسدود، بسبب طلب الملاك خفض رواتب اللاعبين بنسبة تصل إلى 70%.

وأضافت الصحيفة: «لم يقبل لاعبو باريس سان جيرمان مقترحات النادي لخفض أجورهم، الأمر الذي دفع الإدارة للتحدث مع قادة الفريق، تياغو سيلفا وماركينهوس، ولكنهما لم يتمكنا من التوصل إلى اتفاق نهائي».

وتعرض سان جيرمان إلى خسائر مالية تصل إلى 215 مليون يورو على الأقل، بعد إلغاء الموسم الحالي وعدم استمراره، رغم تصدر الفريق جدول المسابقة.

المزيد من بوابة الوسط