مورينيو يغضب ميسي وكريستيانو من أجل الظاهرة

مورينيو يتوسط ميسي وكريستيانو (أرشيفية : الإنترنت)

عاد من جديد، البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق «توتنهام» الإنجليزي، لإثارة الجدل، بعد تصريحاته، أمس الإثنين، حول الأسطورتين الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث أكد أن البرازيلي رونالدو هو أفضل موهبة وإمكانات شاهدها في عالم كرة القدم، مشيرًا إلى أنه يتفوق أيضًا على كريستيانو وميسي.

واضاف مورينيو قائلًا: «إن الإصابات قتلت مسيرة كان من الممكن أن تصبح أكثر روعة، كريستيانو رونالدو وميسي لهما مسيرة أطول، وحافظا على مستواهما في القمة على مدار 15 عامًا، لكن إذا تكلمنا بدقة تامة عن الموهبة والإمكانات، فلا أحد يفوق البرازيلي رونالدو»، وفقًا لما نشرته وكالة أنباء «أوروبا برس»، نقلًا عن مقابلة مع موقع «لايف سكور».

سبق لرونالدو العمل مع مورينيو، إذ انتقل المهاجم البرازيلي السابق إلى «برشلونة» عندما انتقل مورينيو إلى الفريق الكتالوني ضمن الطاقم المعاون للمدرب الشهير بوبي روبسون، وقال مورينيو: «أدركت أنه كان أفضل لاعب رأيته في حياتي، ولولا الإصابات العديدة التي تعرض لها رونالدو المعروف بلقب الظاهرة، وذلك بداية من الإصابة التي تعرض لها خلال مسيرته مع إنتر ميلان الإيطالي، لكنا رأينا أسطورة أكثر، لكنها الإصابات اللعينة التي  أفسدت مسيرته الكروية كثيراً، فالإصابات قتلت مسيرة كان من الممكن أن تصبح أكثر روعة، ولكن الموهبة التي امتلكها وظهرت عندما كان في التاسعة عشرة من عمره كانت شيئًا رائعًا، لن يتكرر».

المزيد من بوابة الوسط