نجم الجزائر مرشح لكتيبة باريس سان جيرمان

الجزائري يوسف عطال المحترف بنيس الفرنسي (أرشيفية : الإنترنت)

زاد نجم المنتخب الجزائري الفائز ببطولة الأمم الأفريقية الأخيرة التي أقيمت بمصر العام الماضي، يوسف عطال، التكهنات حول إمكانية انتقاله إلى نادي باريس سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي، حيث ربطت تقارير إعلامية في فرنسا، نجم نادي نيس يوسف عطال، بالرحيل إلى باريس سان جيرمان، خلال الميركاتو الصيفي المقبل، وقدمت جريدة «لو 10 سبورت»، تقريرا تناولت فيه أن باريس سان جيرمان يتابع عطال منذ العام 2018، وحاليا زاد اهتمام نادي العاصمة الفرنسية بضم الدولي الجزائري، خصوصا في ظل الرحيل المتوقع لتوماس مونييه بنهاية الموسم الجاري، ليصبع عطال أنسب بديل له في نادي العاصمة الفرنسية.

وفي سياق متصل، كشف أحد رجال الصحافة على حسابه الشخصي في إنستغرام قائلا: «في البداية، أراد باريس سان جيرمان ضم عطال، خصوصا أن توخيل كان ينوي اللعب بثلاثة مدافعين في الخلف، وهي خطة مناسبة للاعب، يعرف ليوناردو عطال جيدا، ولكن كل شيء سيعتمد على السعر الذي سيطلبه نيس، ربما يكون السعر انخفض الآن، بسبب إصابته والوضع الحالي بعد فيروس كورونا، لذلك يمكنه أن تتم الصفقة، أنا لست متأكدا من أنه أرخص بكثير من مونييه، لكنني أظن أن عطال سيكلف باريس سان جيرمان نحو 30 مليون يورو».

وتعرض العام الماضي نادي نيس الفرنسي لضربة قاصمة بغياب لاعبه يوسف عطال لمدة طويلة عن الملاعب إثر إصابة بالغة على مستوى الركبة اليمنى، خلال لقاء ميتز بالجولة الـ17 من الدوري الفرنسي لكرة القدم، وهو اللقاء الذي انتهى برباعية مقابل هدف لنيس، وأعلن النادي الفرنسي وقتها عبر بيان رسمي، «الفحوصات أثبتت وجود ضرر كبير في الركبة، وسيخضع لعملية جراحية قريبا سيغيب على أثرها عن المشاركة لفترة طويلة»، عطال (24 عاما) يعتبر من اللاعبين الجزائريين القلائل الذين خرجوا من الدوري المحلي باتجاه أوروبا مباشرة، إذ انتقل من أكاديمية بارادو إلى كورتريك البلجيكي صيف 2017 ومنه إلى نيس في الصيف التالي مباشرة.

بات عطال في الوقت الحالي أحد القطع المهمة لدى النسور وله هدف واحد وتمريرتان حاسمتان قبل إصابته، وأصبح بإمكانه اللعب في كل المراكز على طول الخط الأيمن، إذ خاض اللاعب ست مباريات كجناح هجومي، وثلاث مباريات كلاعب وسط مائل لليمين، وثلاث أخرى كظهير أيمن دفاعي، بفضل المؤهلات الراقية على مستوى الدفاع والهجوم والمراوغات والانطلاقات، فهو ظهير عصري، وكان يوسف عطال الموسم الماضي أول مسجل لثلاثية من اللاعبين الجزائريين بالدوري الفرنسي منذ شريف وجاني بأكتوبر العام 1985 بقميص فريق لافال ضد تولوز، ليصبح لاعبا لا غنى عنه في تشكيلة نيس، الأمر الذي جعله محبوبا لدى جماهير فريقه ورحيله قد يلاقي أزمة جماهيرية كبيرة.

المزيد من بوابة الوسط