الصين تعلن شفاء عبداللطيف أول لاعب مصاب بفيروس كورونا

اللاعب البلجيكي مروان عبداللطيف فلايني (أرشيفية : الإنترنت)

كشف نادي شاندونغ لونينغ الصيني، اليوم الثلاثاء، خروج لاعبه البلجيكي مروان فلايني من المستشفى، وذلك بعد ثلاثة أسابيع من العلاج جراء إصابته بفيروس «كورونا» المستجد، حيث سيقضي لاعب وسط مانشستر يونايتد السابق 14 يوما في الحجر الصحي لمزيد من المراقبة، وقال شاندونغ في بيان مقتضب: «تم تقييم حالة فلايني الصحية، وخرج من المستشفى»، بعد أن انضم فلايني إلى صفوف شاندونغ لونينغ قادما من يونايتد، في صفقة بلغت 7.2 ملايين يورو، وفقا لما نقلته فرانس برس.

وفي مارس الماضي، أعلن نادي شاندونغ لونينغ إصابة لاعبه البلجيكي المغربي الأصل مروان عبداللطيف فيلايني بفيروس كورونا المستجد، ليصبح بذلك أول حالة من نوعها في الدوري الصيني الممتاز لكرة القدم، وأكد النادي أنه بذل قصارى جهده للمساعدة في العلاج وتعافي اللاعب، حيث عانى اللاعب الدولي (32 عاما) من بعض علامات الفيروس القاتل الذي أودى بحياة الآلاف وإصابة الملايين حول العالم بأسره.

انضم فيلايني إلى بعض الأسماء البارزة التي أصيبت بفيروس كورنا، لينضم إلى جانب مهاجم يوفنتوس الأرجنتيني باولو ديبالا، وجناح تشيلسي كالوم هادسون أودوي ومدرب أرسنال الإسباني ميكل أرتيتا، كما تشكل إصابة فيلايني ضربة لآمال المسؤولين عن الدوري الصيني الذين كانوا يمنون النفس بانطلاقه الشهر المقبل، علما بأن بدايته كانت مقررة الشهر الماضي لكن تم تأجيله بسبب تفشي وباء «كوفيد-19» بقوة في الصين مهد الفيروس المدمر.

المزيد من بوابة الوسط