«كورونا» يحصد حياة أول بطل أولمبي في إيطاليا بعد والده

العداء الإيطالي الراحل دوناتو سابيا (أرشيفية : الإنترنت)

توفي، اليوم الأربعاء، العداء الإيطالي السابق، دوناتو سابيا، الذي شارك في الألعاب الأولمبية مرتين، وتوج بطلا لأوروبا داخل قاعة، عن 56 عاما نتيجة إصابته بفيروس «كورونا» المستجد، وذلك بحسب ما أعلن اليوم، الأربعاء، الاتحاد الإيطالي لألعاب القوى.

يعد سابيا أول بطل أولمبي إيطالي يتوفى نتيجة الفيروس، وجاء سابيا في المركز الخامس في سباق 800 متر عدو في أولمبياد لوس أنجلوس العام 1984، وفي المركز السابع في أولمبياد سول العام 1988، كما فاز بالميدالية الذهبية لسباق 800 متر في بطولة أوروبا داخل الصالات العام 1984، وفقا لما جاء عبر وكالات الأنباء.

وتوفي سابيا في مسقط رأسه بمدينة بوتنسا في جنوب إيطاليا، بعد وقت قصير من وفاة والده أيضا بسبب الفيروس، لكن سابيا لم يكن الرياضي الأول الذي يصيبه الفيروس القاتل، بل سبقه بعض الرياضيين ضمن ضحايا «كورونا»، أبرزهم رئيس نادي ريال مدريد الإسباني الأسبق لورينزو سانز عن عمر ناهز 76 عاما، بعد أن نقل إلى أحد مستشفيات مدريد بحالة حرجة إثر حمى شديدة، كشفت الفحوص أن سببها فيروس «كورونا»، ليرحل الرجل الذي ترأس قلعة الريال لمدة خمس سنوات بين عامي 1995 و2000، وعاد الفريق في عهده لمنصات التتويج بدوري أبطال أوروبا، وذلك في العام 1998 على حساب يوفنتوس الإيطالي بعد ابتعاد أكثر من 30 عاما عن التتويج، كما نجح الريال في عهد سانز في الفوز بلقب دوري الأبطال مرة أخرى العام 2000 على حساب فالنسيا الإسباني، ولكن ذلك لم يشفع له في انتخابات منصب رئاسة النادي العام 2000 التي خسرها لصالح فلورنتينو بيريز، الرئيس الحالي.

المزيد من بوابة الوسط