مفاجأة: ميسي وراء كفالة خروج رونالدينيو من السجن

ميسي ورونالدينيو في برشلونة (أرشيفية : الإنترنت)

كشفت تقارير صحفية أرجنتينية أن نجم «برشلونة»، ليونيل ميسي سدد قيمة الكفالة المالية من أجل خروج زميله البرازيلي رونالدينيو من سجن بارغواري هو وشقيقه بعد اتهامهما في قضية تزوير بعد دخول البلاد بجواز سفر مزور، حيث ذكرت قناة «تي إن تي» الرياضية الأرجنتينية، أن الكفالة المالية البالغة 1.6 مليون دولار، تم سدادها بواسطة أحد البنوك في مدينة «برشلونة»، وتشير إلى أن ليونيل ميسي هو مَن قام بهذه الخطوة، تقديراً لرونالدينيو، زميله السابق.

القضاء في بارغواي وافق على خروج رونالدينيو من السجن بكفالة 1.6 مليون دولار، قبل أن يتم إيداع المبلغ من بنك التنمية الوطني مع تحديد إقامته، واحتفل البرازيلي رونالدينيو أحد أساطير لعبة كرة القدم بعيد ميلاده الأربعين داخل سجون باراغواي، بعد أن تم إلقاء القبض عليه أخيرًا مع شقيقه، لمحاولتهما دخول باراغواي بجوازي سفر مزيفين.

وُلد رونالدينيو في 1980 بحي فقير بالبرازيل في بورتو أليغري، وكسب حب كرة القدم بعد أن كان محاطًا بكل ما يخص كرة القدم منذ ولادته، حيث كان والده جوو موريرا لاعب كرة قدم محترفًا، بالإضافة إلى أخيه الأكبر روبيرتو أسيس، الذي كان لاعبًا أيضًا.

وقالت شرطة باراغواي في 7 مارس الماضي إنها اعتقلت رونالدينيو جاوتشو، مهاجم «برشلونة» ومنتخب البرازيل السابق لكرة القدم، لمحاولته دخول أراضي البلاد بجواز سفر مزيف، وأفاد رئيس وحدة التحقيقات في شرطة باراغواي، جيلبرتو فليتاس، بأن رونالدينيو وشقيقه تم التحفظ عليهما بعد ساعات فقط من رفض القاضي الموافقة على اقتراح بفرض عقوبة بديلة على اللاعب المعتزل بعد اعترافه بالذنب.

المزيد من بوابة الوسط