ثلاثة مواعيد قد تشهد ظهور لاعبي الدوري الإيطالي

جانب من مباراة سابقة بين يوفنتوس ونابولي في الدوري الإيطالي (أرشيفية : الإنترنت)

ألمح الاتحاد الإيطالي لكرة القدم لموعد قد يشهد استئناف الدورات التدريبية للأندية الإيطالية، قبل عودة «كالتشيو» مرة أخرى، حيث يمكن أن تستأنف الدورات التدريبية الجماعية لأندية الدوري الإيطالي في 4 مايو، مع ثلاث فرضيات للمساعدة في اختتام البطولة في يوليو المقبل، بحسب جريدة «لا غازيتا ديللو سبورت» الإيطالية، اليوم الأربعاء.

التواريخ الافتراضية الثلاثة المذكورة للاستئناف المحتمل للدوري الإيطالي هي 24 مايو،31 مايو، 7 يونيو المقبل، مع تحديد ستة أسابيع ونصف لإنهاء 13 جولة المتبقية من الدوري، ويعني هذا إتمام الدوري الإيطالي في بداية أو في منتصف يوليو المقبل، بعد أن فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، إمكانية تمديد عقود اللاعبين إلى ما بعد 30 يونيو المقبل، وأشار إلى أنهم يبذلون كل ما في وسعهم لإنهاء الموسم، بينما سافر العديد من اللاعبين إلى مواطنهم خلال فترة الحجر الصحي، وسيتعين عليهم العودة إلى إيطاليا، وبالتالي سيبقون في الحجر الصحي لمدة 14 يوما.

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، أمس الثلاثاء، عن حزمة قرارات مهمة ومصيرية، بشأن مسار اللعبة مع انتشار فيروس «كورونا» المستجد، الذي تسبب في إيقاف جميع مظاهر الحياة، ومن ثم إصابة الرياضة بالشلل التام، لتبدأ الاتحادات الأهلية في رصد خسائر بالمليارات، ومن بين أهم تلك القرارات الصادرة عن الاتحاد الدولي، عمل تعديلات تخص سوق انتقالات اللاعبين وعقودهم مع الأندية، في ظل مستجدات الفيروس الفتاك.
سلسلة التوصيات كانت بناء على التشاور مع عناصر اللعبة المختلفة، في وجود رئيس الاتحاد الدولي جياني إنفانتينو وممثلين عن الأندية واللاعبين والدوريات والاتحادات المحلية المختلفة، وتم الاتفاق على تمديد العقود بين اللاعبين والأندية، حيث جرى العرف أن تنتهي صلاحية عقود اللاعبين مع انتهاء الموسم، تحديدا مع تاريخ يتزامن مع نهايته.

ومع التعليق الحالي للنشاط في أغلب البلدان، فمن الواضح أن الموسم الجاري لن ينتهي كما خطط الجميع، لذلك تم اقتراح تمديد العقود حتى التاريخ الذي ينتهي فيه الموسم فعليا، وهو ما يجب أن يتماشى مع نية الطرفين، وبما يحافظ على النزاهة والاستقرار، وبالتالي ينطبق الأمر على العقود التي من المقرر لها أن تبدأ من الموسم الجديد، ما يعني أن بدء سريان هذه العقود سيتأخر حتى يبدأ الموسم المقبل فعليا وهو غير معلوم.