رونالدينيو يغادر السجن في باراغواي بـ«كفالة مالية»

البرازيلي رونالدينيو مع رجال الشرطة في باراغواي (أرشيفية : الإنترنت)

أفرجت السلطات في باراغواي، اليوم الثلاثاء، عن النجم البرازيلي رونالدينيو، بعدما قضى أكثر من شهر في السجن، ودفعه كفالة مالية قدرها 1.6 مليون دولار.

وكشفت شبكة «إسبن» البرازيلية، وفقًا لـ«الرياضية»، أن رونالدينيو سيخرج من السجن مع انتقاله إلى الإقامة الجبرية في أحد المنازل الخاصة في باراغواي، لحين إكمال التحقيقات معه.

ويواجه رونالدينيو تهم دخول باراغواي مستخدمًا جوازات سفر مزورة رفقة أخيه، لذلك تم احتجازهما في المطار.

يذكر أن رونالدينيو لم يحصل على البراءة من القضايا الموجهة ضده، لكنه فقط خرج من السجن على ذمة التحقيقات بعد دفعه الكفالة المالية.