انهيار وشيك لأندية الدوري الإنجليزي وليفربول في بؤرة التوتر

مباراة سابقة بين ليفربول ومانشستر سيتي (أرشيفية : الإنترنت)

حذر رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، جريج كلارك، من انهيار أندية داخل البلاد، بسبب الأزمة المالية الناجمة عن جائحة فيروس «كورونا» المستجد، ولم تتوصل الأندية ورابطة اللاعبين المحترفين لاتفاق من أجل خفض الرواتب لمساعدة الأندية خلال فترة التوقف، وقال كلارك في خطاب لمجلس الاتحاد الإنجليزي اليوم الثلاثاء: «تواجه كرة القدم تحديات اقتصادية تفوق الخيال وسيتبع الوباء نتائج اقتصادية وستعاني كل قطاعات الأعمال».

ذكرت وسائل إعلام بريطانية، اليوم الثلاثاء، أن رئيس رابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا جوردان تيلور تبرع بمبلغ 500 ألف جنيه إسترليني أي ما يوازي 617 ألف دولار لصندوق لاعبي الدوري الممتاز المخصص لدعم قطاع الصحة العامة، وواجه تيلور (75 عاماً)، الذي تشير تقارير إلى أن راتبه السنوي يبلغ 2.3 مليون جنيه إسترليني، انتقادات لرفض تخفيض راتبه خلال أزمة فيروس «كورونا» وسط المناقشات بشأن خفض رواتب لاعبي ومدربي الدوري الممتاز، وفقا لما نقلته وكالات الأنباء.

وتمثل الرابطة كل اللاعبين بجميع المستويات في إنجلترا وويلز وتشمل اللاعبين في المسابقات الأقل دخلاً، حيث ذكرت محطة «سكاي سبورتس» أن رابطة اللاعبين تبرعت بشكل منفرد بمليون جنيه إسترليني، وشارك جوردان هندرسون قائد ليفربول مع زميله جيمس ميلنر في تأسيس صندوق للتبرعات لدعم قطاع الصحة في التعامل مع أزمة «كورونا»، كما وافقت رابطة الدوري الممتاز على التبرع بقيمة 20 مليون جنيه إسترليني بشكل منفصل لقطاع الصحة ومؤسسات محلية، وواجه لاعبون ومدربون انتقادات لعدم المساهمة بخفض رواتبهم خلال الأزمة لكن تيلور دافع عنهم قائلاً إن اللاعبين يريدون التنازل عن جزء من رواتبهم لكن ملاك الأندية لا يسمحون بذلك لتتصاعد الأزمة.

سبق وأعلن نادي ليفربول متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، تراجعه عن طلب فرض بطالة جزئية على موظفيه بسبب فيروس «كورونا»، وذلك بعد انتقادات واسعة طالته جراء هذه الخطوة، وكتب الرئيس التنفيذي للنادي بيتر مور في رسالة مطولة إلى المشجعين نشرت على موقع ليفربول: «نعتقد أننا توصلنا إلى الخلاصة الخاطئة في الأسبوع الماضي، ونحن نأسف لذلك بشدة»، ووجد النادي نفسه محط انتقادات واسعة في الأيام الماضية جراء الخطوة التي كانت تعني أنه سيستفيد من دعم حكومي لتغطية الجزء الأكبر من رواتب الموظفين.