حارس برشلونة السابق بين الحياة والموت

حارس مرمى «برشلونة» السابق التركي المخضرم روشتو (أرشيفية : الإنترنت)

كشفت جريدة «ماركا» الإسبانية، اليوم الثلاثاء، أن حالة حارس مرمى برشلونة السابق، التركي روشتو رتشبر، تتدهور يوميا جراء إصابته بفيروس «كورونا» المدمر، والمتفشي حول العالم، حيث ساءت حالته في الساعات الأخيرة، لتؤكد الجريدة نقلا عن مصادر إعلامية تركية، أن روشتو يمر بوقت سيئ وحالته حرجة للغاية.

سبق أن أعلنت إيسيل ريكبرن زوجة روشتو، عبر حسابها على «إنستغرام»، إصابة اللاعب بفيروس «كورونا» المستجد الذي تسبب في إيقاف جميع مناشط الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والرياضية، وفقًا لموقع «جول» العالمي، فتم نقل الحارس روشتو إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، بعد اكتشاف إصابته بالفيروس الفتاك.

وقالت زوجة روشتو عبر «إنستغرام»: «كان كل شيء طبيعيًّا حتى عندما ظهرت أعراضه فجأة، وما زلنا في حالة صدمة، هذه أوقات صعبة للغاية، طلبي هو أن يكون الناس واعين، اختباري أنا وابني وابنتي سلبي، ولكن روشتو في المستشفى ولا يُسمح لنا برؤيته، وهذا هو الشيء الأكثر صعوبة، وهو عدم القدرة على أن نكون معه».

ويعيش العالم في حالة طوارئ في الوقت الراهن بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» الذي ينتشر ويتوغل في كل البلدان، حيث أنهى تمامًا وجود كرة القدم في أغلب بلدان العالم، وتوقفت دوريات أوروبا الكبرى لكي تتفرغ الحكومات لمواجهة الفيروس، كما تواجه عديد الأندية في العالم الفيروس بعد أن أعلنت إصابة لاعبين ومدربين ورموز لكرة القدم بالفيروس المزعج الذي يتحول إلى قاتل.

روشتو حمل قميص برشلونة في موسم واحد فقط، تحديدا 2003-2004، قبل أن يعود إلى فنربخشة التركي، ليختتم مشواره في بلده.

المزيد من بوابة الوسط