أياكس يصدم عبدالحق نوري بإنهاء عقده بعد الإفاقة من غيبوبة الـ33 شهرا

المغربي عبدالحق نوري لاعب أياكس أمسترداد الهولندي (أرشيفية : الإنترنت)

في الوقت الذي سعد فيه الجميع بإفاقة المغربي عبدالحق نوري لاعب أياكس أمسترداد الهولندي، بعد أن استرد جزءًا من عافيته، حيث أفاق من غيبوبة استمرت معه عامين وتسعة أشهر، أي 33 شهرا، ليثير النبأ حالة من التفاعل بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة في العالم، فجرت إدارة النادي الهولندي صدمة غير إنسانية، وأعلنت اليوم الثلاثاء إنهاء عقد اللاعب.

وألغى أياكس عقد لاعبه الذي عانى من أضرار جسيمة ودائمة في المخ، عقب تعرضه لأزمة قلبية خلال مباراة ودية قبل بداية الموسم منتصف العام 2017، وذكرت وسائل إعلام محلية، أن أياكس واصل دفع راتب اللاعب لكنه ألغى عقده، الذي كان من المقرر أن يتجدد تلقائياً في الأول من يوليو المقبل، وأضافت جريدة «دي تليغراف»، أن النادي يتفاوض مع أسرة نوري بشأن حل مستقبلي للاعب الذي انتقل إلى غرفة مجهزة بشكل خاص في منزله عقب سنوات قضاها في المستشفى، وفقا لما نقلته «رويترز».

نشأ نزاع طويل بين أياكس وعائلة نوري التي تطالب بتسوية مالية، بعد اعتراف النادي في وقت سابق بأنه لم يكن هناك رعاية طبية ملائمة في الملعب، عقب سقوط لاعب الوسط خلال مباراة ودية أمام فيردر بريمن الألماني في يوليو 2017 في النمسا، ورغم إفاقته في الملعب ونقله بطائرة إلى المستشفى، لكنه عانى من أضرار دائمة وخطيرة في المخ.

وأبدى عدد من لاعبي كرة القدم الحاليين والسابقين حول العالم تفاؤلهم بالأنباء عن استعادة نوري بعضًا من وعيه على إثر الأزمة الخطيرة التي تعرض لها، وتشير الأنباء إلى أن نوري حقق تحسنًا على المستوى الصحي، وبات قادرًا على إبداء تجاوب محدود مع عائلته، من دون أن يصل ذلك إلى حد التكلم أو القدرة على التحرك، وذلك بحسب ما أفاد به شقيقه عبدالرحيم خلال برنامج تلفزيوني هولندي، فيما لم يعلق نادي العاصمة رسميًّا على هذه الأنباء.

لاعب «أياكس» السابق ماريو ملخيوت كتب عبر حسابه على «تويتر» قائلاً: «بعض الأنباء المذهلة، أبي - كنية نوري - أفاق من الغيبوبة ويتواصل بإشارات الوجه».

وتحدث عبدالرحيم إلى البرنامج التلفزيوني «دي فيريلد درايت دور»، ونُشرت مقتطفات من اللقاء عبر حساب البرنامج على «تويتر»، قال عبدالرحيم إن «شقيقه مستيقظ، ينام، يتناول الطعام، يتجشأ، لكنه لا يغادر السرير، في اللحظات الإيجابية ثمة شكل من أشكال التواصل، يحرك حاجبيه، لكنه غير قادر على القيام بذلك مطولاً».

المزيد من بوابة الوسط