ريال مدريد لن يخفض عقود لاعبيه أمام فيروس «كورونا» لهذا السبب

ريال مدريد يحافظ على عقود لاعبيه (أرشيفية - إنترنت)

يمتلك نادي ريال مدريد منظومة اقتصادية قوية تمكنه من عدم تخفيض عقود لاعبيه بسبب توقف النشاط الرياضي في العالم بسبب انتشار فيروس «كورونا» الفتاك، حيث يملك النادي الملكي وضعا اقتصاديا قويا يسانده في الأزمة الحالية، بعد أن لجأ معظم أندية العالم وعلى رأسها الأندية الإنجليزية لتخفيض عقود لاعبيها لتقليل النفقات من ناحية والمساهمة في عمل المساعدات على الصعيد الاجتماعي من ناحية أخرى.

وذكرت جريدة «آس» الإسبانية أن ريال مدريد لن يتجه لتخفيض رواتب لاعبيه، مثلما قامت به العديد من الأندية المنافسة في الدوري الإسباني «الليغا»، موضحة أن حسابات النادي الملكي القوية تساعده على التخفيف من أثر الأزمة الاقتصادية الحالية بسبب الوباء العالمي.

وأضافت الجريدة الإسبانية أن الريال حقق صافي ربح قدره 324 مليون يورو منذ العام 2009 حتى الآن، وتحديداً مع عودة الرئيس الحالي للنادي فلورنتينو بيريز، كما أشارت إلى أن ريال مدريد اهتم أيضاً بتحقيق نسبة الكفاءة، حسب تسمية رابطة الأندية الأوروبية، وهي النسبة المئوية لإجمالي رواتب العاملين في النادي مقارنة بإجمالي إيرادات الاستثمار، وهو ما يجعله يبقى على قيد الحياة دون المساس برواتب اللاعبين في الفترة الحالية.

المزيد من بوابة الوسط