بسبب «كورونا».. الدوري الإيطالي يواجه شبح الإلغاء

كريستيانو رونالدو نجم يوفينتوس في إحدى مباريات الدوري الإيطالي. (أرشيفية : إنترنت)

كشفت تقارير صحفية إيطالية، أن بطولة الدوري الإيطالي، لهذا الموسم، باتت مهددة بالإلغاء بصورة كبيرة بسبب تأجيل العديد من المباريات ورفض أندية عديدة المواعيد المقترحة لإقامتها؛ وذلك بسبب تفشي فيروس «كورونا» الجديد.

وأوضح باولو دال بينو، رئيس رابطة الدوري الإيطالي، أن نادي إنتر ميلان، رفض بشكل قاطع إقامة مباراته أمام يوفنتوس يوم الإثنين، بحضور جماهيري مما تسبب في أزمة كبيرة، وفقًا لموقع «يورو سبورت».

وقال جوسيبي ماروتا، المدير التنفيذي لنادي إنتر ميلان الإيطالي، إن الدوري الإيطالي، يواجه خطر الإلغاء، إذا تأجلت المزيد من المباريات، بسبب تفشي «كورونا» القاتل، وفقا لما نشرته صحيفة «لا جازيتا ديللو سبورت» الإيطالية.

وتأجلت مباراة إنتر ميلان مع سامبدوريا، والتي كان من المقرر لها في وقت لاحق يوم الأحد، وهي واحدة من 5 مباريات تأجلت ضمن مباريات الدوري الإيطالي يوم السبت، فيما حظرت عدد كبير من المناطق الأحداث الرياضية، رغم أنه كان مقررا لها أن تلعب خلف الأبواب المغلقة، حسبما افادت وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وسجلت إيطاليا أكثر من 1100 حالة مؤكدة من فيروس «كورونا»، منذ ظهور العدوى في المناطق الشمالية الغنية يوم 20 فبراير، وتوفي 29 شخصًا على الأقل.

وأشار ماروتا: «تأثيرات كبيرة ستواجهها الفرق مع تأكيد المباريات، خاصة وأن الوقت ضيق قد لا يسمح بإنهاء كافة مباريات الدوري.. إذا تم إلغاء المزيد من المباريات فنحن نواجه خطر إلغاء الدوري برمته»، مضيفًا: «بسبب تأجيل بعض المباريات وخوض فرق أخرى مبارياتها، تغير ميزان البطولة بصورة كبيرة، وأصبحنا أمام بطولة مشوهة».

وقال باولو دال بينو، الرئيس التنفيذي للدوري الإيطالي: «ماروتا يمثل احتياجات إنتر ميلان، وأنا أحمي المصالح العامة لكامل دوري الدرجة الأولى الإيطالي، الذي يعاني لسوء الحظ تضارب المصالح المرتبطة بكل فريق على حدة».

من جانبه، قررت إدارة يوفنتوس، إيقاف جميع التدريبات الجماعية خوفا من انتشار فيروس كورونا، كما حُجز لاعبو «السيدة العجوز» تحت 23 عاما بالكامل في حجر صحي، خوفا من الفيروس الخطير، وتأتي قرارات يوفنتوس الاحترازية بعد اكتشاف 3 حالات مصابة بالفيروس في فريق التقاه الأسبوع الماضي، وفقا لـ«يورو سبورت».

وأعلن نادي يوفنتوس أن فريق الشباب سيبقى تحت الملاحظة حتى 8 مارس على الأقل، كما مُدد حظر التدريب ليشمل كريستيانو رونالدو وزملاءه في الفريق الأول، وسيستمر حظر التدريبات الجماعية حتى إشعار آخر، خاصة أن المباراة ضد إنتر ميلان التي كانت مقررة اليوم الأحد تأجلت.

ونقلت وكالة «أنسا» الإيطالية، مساء الخميس الماضي، أن عدد وفيات كورونا ارتفع إلى 12، مشيرة إلى أن الضحية الأخيرة هو رجل يبلغ من العمر 70 عامًا من إقليم إميليا رومانيا، وكان يعاني من أمراض سابقة خطيرة.

وطالبت منظمة الصحة العالمية، جميع الدول بالاستعداد لـ"جائحة عالمية" محتملة مع ارتفاع عدد الإصابات والوفيات الجديدة بفيروس كورونا الجديد في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا.

إحدى مشجعي الدوري الإيطالي يرتدون كمامة وقائية من فيروس كورونا. (أرشيفية : إنترنت)

المزيد من بوابة الوسط