بأمر «فيفا».. صلاح ممنوع من اللعب لمصر

الدولي المصري محمد صلاح (أرشيفية : الإنترنت)

خرج الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، أمس الجمعة، بفتوى تمنع جناح منتخب مصر المحترف بصفوف ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، من مشاركة منتخب بلاده في أولمبياد طوكيو المقبل.

واستندت الفتوى إلى أن دورة كرة القدم الأولمبية رجال، بالإضافة إلى كل بطولات «فيفا» المحددة بفئة عمرية، ليست ضمن الأجندة الدولية، خلال الفترة من عامي 2018-2024، لذلك الأندية ليس عليها التزام بالسماح للاعبين بالمشاركة في البطولة، وفقا لما نقلته جريدة «ذا صن» البريطانية.

وتعد الفتوى الصادرة من «فيفا» في صالح ليفربول الساعي لمنع صلاح من اللعب مع المنتخب المصري في أولمبياد طوكيو 2020 المقرر لها الصيف المقبل، وتحديدا بداية من الجمعة 24 يوليو وحتى الأحد 9 أغسطس المقبل، على أن تبدأ منافسات كرة القدم قبل الافتتاح بساعات في عرف أولمبي متبع.

سبق أن أعلن المدير الفني للمنتخب الأولمبي المصري، شوقي غريب، رغبته في ضم صلاح للفريق، بعد أن فازت مصر ببطولة الأمم الأفريقية للشباب تحت 23 عاما التي استضافتها القاهرة في نوفمبر الماضي، ومن ثم حجز أولى بطاقات القارة السمراء المؤهلة نحو الأولمبياد.

وتنص اللوائح على اصطحاب أي منتخب لثلاثة لاعبين فوق السن من الكبار لتطعيم منتخب الشباب في الأولمبياد، ليستقر غريب على ضم صلاح، دون أن يحدد باقي المقعدين الباقيين، الأمر الذي أثار غضب الألماني يورغن كلوب المدير الفني ليفربول، لرفضه إرهاق لاعبه المفضل في قلعة «الريدز»، حيث سيصبح صلاح مكلفا بالمشاركة في نهاية الموسم مع المنتخب الأول المصري، بالإضافة إلى التزامه الأولمبي، في وقت سيكون منتهيا لتوه من موسم شاق مع ليفربول في مسابقة الدوري المحلي ودوري الأبطال.

وتتزامن دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو مع فترة إعداد ليفربول استعدادا للموسم المقبل، الأمر الذي قد يكلف كلوب خسارة «الفرعون» المصري محمد صلاح خلال تلك الفترة.

المزيد من بوابة الوسط