وسط توقعات لحفل مجلة «فرانس فوتبول» الليلة: ميسي البطل وصلاح يوجه ضربة لكريستيانو

ميسي يتوسط كريستيانو وصلاح (أرشيفية : الإنترنت)

يستقبل بعد قليل مسرح «شاتليه» في العاصمة الفرنسية باريس حفل مجلة ««فرانس فوتبول»» لجوائز الكرة الذهبية «بالون دور» للأفضل في العام 2019، بعد أن قلصت المجلة الشهيرة لائحة المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية إلى 30 لاعبًا، وخلت من اسم حامل الكرة الذهبية العام الماضي، الكرواتي لوكا مودريتش، والبرازيلي نيمار، وذلك لتراجع مستوى الأول بشكل كبير، وإصابة الثاني التي أدت إلى غيابه لفترة طويلة عن الملاعب، حيث لا يقتصر الحفل على الكرة الذهبية للاعبين الرجال فقط، بل سيكون هناك أيضًا نفس الجائزة، ولكن لأفضل لاعبة في العالم في 2019، إلى جانب جائزة كوبا لأفضل لاعب شاب تحت 21 عامًا، بالإضافة لجائزة ياشين لأفضل حارس مرمى.

قائد الأرجنتين و«برشلونة» الإسباني، ليونيل ميسي، الأوفر حظًّا، ليصبح صاحب الرقم القياسي بعدد المرات التي أحرز فيها جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، وذلك عندما تعلن، اليوم الإثنين، نتائج التصويت الذي تجريه سنويًّا مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية، بعد أن كان النجم الهولندي فرجيل فان دايك مرشحًا ليصبح أول مدافع يحرز الجائزة منذ فابيو كانافارو العام 2006، نتيجة قيادته «ليفربول» الإنجليزي لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا، لكن انقلبت المعطيات في سبتمبر، حين تم اختيار ميسي لنيل جائزة الاتحاد الدولي «فيفا» لأفضل لاعب في العالم، متفوقًا على فان دايك بالذات، وغريمه السابق نجم «يوفنتوس» الإيطالي الحالي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي تبدو حظوظه ضعيفة بنيل الكرة الذهبية هذا العام.

أتى اختيار ميسي أفضل لاعب في العالم للمرة السادسة في مسيرته، على الرغم من أن الترجيحات مالت لصالح تتويج فان دايك الذي تم اختياره الأفضل من قبل الاتحاد الأوروبي «يويفا» في أغسطس الماضي على خلفية مساهمته في قيادة «ليفربول» إلى لقب دوري أبطال أوروبا، والحلول وصيفًا لـ«مانشستر سيتي» بفارق نقطة واحدة في الدوري الإنجليزي، وعلى غرار جائزة «فيفا» التي أدمجت بالكرة الذهبية من 2010 حتى 2015، يمني ميسي النفس بأن ينفرد بالرقم القياسي الذي يتشاركه مع رونالدو بواقع خمسة ألقاب لكل منهما، في الحفل الذي سيقام اليوم في باريس.

أيضًا يبدو أن نجم «ليفربول» الإنجليزي، الدولي المصري محمد صلاح، وفقًا للتسريبات والتقارير المؤكدة القادمة من باريس، سيكتب اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ كرة القدم، حيث ينتظر أن يحصد المركز الثالث في سباق التتويج بالكرة الذهبية، متفوقًا لأول مرة على نجم «يوفنتوس» كريستيانو رونالدو، حيث تردد حصول صلاح على المركز الثالث لأول مرة في ترتيب الكرة الذهبية، وهو ما يعتبر بالنسبة له وللعرب جميعًا حدثًا مميزًا لا يتكرر كثيرًا.

في الوقت نفسه، كشفت جريدة «ميرور» البريطانية أن ميسي سيفوز بالجائزة، فيما سيحل مدافع «ليفربول» فان دايك في المركز الثاني، كما أكدت أن صلاح سيتفوق على كريستيانو وسيحتل المركز الثالث، وبالتالي سيكون نجم البرتغال رابعًا، فيما سيحل ثنائي «ليفربول»، السنغالي ساديو ماني، والبرازيلي أليسون في المركزين الخامس والسادس تواليًا، بينما جاء نجم «سان جيرمان»، كيليان مبابي في المركز السابع، ولاعب «برشلونة»، الهولندي دي يونغ ثامنًا، ومدافع «يوفنتوس» الإيطالي، الهولندي دي ليخت تاسعًا، ولاعب منتخب بلجيكا، و«ريال مدريد» الإسباني، إيدين هازارد، في المركز العاشر.