تفاصيل جديدة في إقالة بوكيتينو والتعاقد مع مورينيو لتدريب توتنهام

البرتغالي جوزيه مورينيو يتولى تدريب فريق توتنهام الإنجليزي. (إنترنت)

تولى البرتغالي جوزيه مورينيو، اليوم الثلاثاء، تدريب فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، خلفًا للأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو المقال من منصبه.

ووقَّع البرتغالي، الذي سبق أن تولى تدريب فريقي تشيلسي ومانشستر يونايتد، عقدًا يمتد حتى نهاية موسم 2022-2023، وفور إعلان تعاقده، قال مورينيو البالغ من العمر (56 عامًا)، إن العمل مع هؤلاء اللاعبين حفزني للموافقة على التعاقد، وقال رئيس النادي دانييل ليفي: «لدينا واحد من أكبر المدربين نجاحًا في عالم كرة القدم»، وفقًا لـ«بي بي سي».

في المقابل كشفت جريدة «ديلي ميل» البريطانية، في تقرير نشرته اليوم تفاصيل إطاحة بوكيتينو، لافتة إلى أن البرتغالي جوزيه مورينيو لم يكن الخيار الأول للفريق اللندني.

«ديلي ميل» أشارت في تقريرها، وحسبما أفاد موقع «يلا كورة» إلى أن الشكوك كانت تحوم حول مستقبل المدرب الأرجنتيني طوال الموسم وسط توترات بينه وبين دانييل لافي المدير التنفيذي لـ«سبيرز».

وقالت الجريدة البريطانية إنه بعد الهزيمة التي تلقاها توتنهام أمام بايرن ميونخ الألماني بنتيجة (7-2)، والخسارة أمام برايتون بثلاثية دون رد، تغيرت الصورة بالنسبة لإدارة النادي الإنجليزي، وبحسب مصادر لـ«ديلي ميل» فإن تعادل توتنهام أمام شيفيلد في الجولة الـ12 من الدوري الإنجليزي، كانت القشة الأخيرة بالنسبة للمدرب الأرجنتيني، وبدأ ليفي في البحث عن إجراء تغييرات لإنقاذ موسم الفريق.

وأوضحت الجريدة أن ليفي استسفر عن وضعية برندان رودغرز داخل ليستر سيتي، وتأكد أنه سيصعب خروجه من ملعب كينغ باور، لذلك توجه للتفاوض مع مورينيو، وأن الحديث مع «السبيشل ون» بدأ في شهر أكتوبر الماضي حتى تم الاتفاق بين الطرفين من حيث المبدأ مطلع الأسبوع الماضي.

أرقام مورينيو
تولى البرتغالي تدريب فرق كبرى في عالم كرة القدم تضمنت بورتو البرتغالي، وإنتر ميلان الإيطالي، وتشيلسي الإنجليزي، وريال مدريد الإسباني، ومانسشتر يونايتد الإنجليزي، وفقًا لموقع نادي توتنهام الإنجليزي لكرة القدم.

كما حصل مع فرق تولى تدريبها على لقب الدوري في أربع دول مختلفة، مما يعد رقمًا قياسيًّا في عالم كرة القدم، في كل من البرتغال، وإنجلترا، وإيطاليا، وإسبانيا.

وهو أيضًا أحد ثلاثة مدربين فقط على مستوى أوروبا نجحوا في الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا مع فريقين مختلفين، هما بورتو البرتغالي في موسم 2004، وإنتر ميلان الإيطالي في موسم 2010.

المزيد من بوابة الوسط