بعدما أثار الجدل.. هل يحق لكريم بنزيما تمثيل منتخب الجزائر؟

نجم فريق ريال مدريد كريم بنزيما. (أرشيفية : إنترنت)

رد نجم فريق ريال مدريد الإسباني، كريم بنزيما، بقوة على التصريحات التي أطلقها مؤخرا رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لو جريت.

جريت أغلق باب التحاق بنزيما إلى المنتخب الفرنسي، وقال في لقاء خاص مع راديو (مونتي كارلو): «بنزيمة لاعب جيد للغاية ولم انتقد مردوده، يثبت مع ريال مدريد أنه أحد أفضل لاعبي الهجوم في العالم، لكن مغامرته مع المنتخب الفرنسي انتهت»، وفقا لـ«جول».

وترجع المرة الأخيرة التي تقمّص من خلالها  -هداف الدوري الإسباني حاليا برصيد 9 أهداف- ألوان المنتخب الفرنسي إلى أكتوبر 2015 عندما سجل هدفين ومرر هدفًا ضد المنتخب الأرميني في مباراة ودية، ولاحقًا تم استبعاده لأسباب غير فنية تعلقت بما أسمته الصحافة «ابتزاز فالبوينا»، رغم تبرئة اللاعب ذو الأصول الجزائرية بعد ذلك.

الفرنسي كريم بنزيما دخل في سجال مع لو جريت بعد تصريحاته، ورد نجم الريال سريعًا على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلًا: «نويل اعتقدت أنك لا تتدخل في قرارات المدرب، ولكن عليك أن تعرف أنني فقط من أقرر موعد نهاية مسيرتي الدولية.. إذا كنت تعتقد أنني انتهيت، فدعني ألعب مع أحد البلدان التي أكون مؤهلاً للتواجد معها، وسنرى ما سيحدث»، حسبما أفاد موقع «سكاي نيوز»

وأثارت هذه التغريدة الجدل بين متتبعي بنزيما، الذي يحمل أصولا جزائرية، حيث رجح متابعون أن اللاعب البالغ من العمر 31 عاما يقصد بكلامه "استعداده لحمل قميص المنتخب الجزائري".

ولكن مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية كشفت إن لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم تجعل من المستحيل أن يلعب بنزيمة لصالح أي منتخب آخر، حيث تنص لوائح «الفيفا» على أن أي لاعب شارك مع اتحاد في مباراة دولية (بشكل كلي أو جزئي) في مباراة رسمية لا يمكنه أن ينضم إلى تشكيل منتخب آخر، إلا في حالات استثنائية، وفقا لـ«يورسبورت».

وسيكون الحل المتاح أمام بنزيما، وهو التخلي عن الجنسية الفرنسية بشكل نهائي، لكن الأمر ينبغي أن يصدر من جانب الجهات الرسمية في فرنسا بإسقاط الجنسية عنه وليس العكس، حيث يقول نص المادة «يجوز للاعب الذي فقد جنسيته -ضد إرادته- بقرار من السلطات العليا في بلاده التي مثّل منتخبها الوطني، أن يطلب حق اللعب لمنتخب آخر مؤهل له أو عن طريق التبني».

وفي حالة إسقاط الجنسية الفرنسية عن بنزيمة، فإنه سيكون مُضطّرًا إلى تقديم ملف كتابي إلى الأمين العام للاتحاد الدولي الكرة القدم يطلب من خلاله اللعب لصالح منتخب مُعيّن، بينما سيمتنع عن اللعب الدولي بشكل كامل لحين البت في طلبه من قبل لجنة مختصة، والتي سترفض أو تقبل.

المزيد من بوابة الوسط