السجن عامين لرئيس ناد إسباني سابق بسبب خطف وسرقة نائبه

الرئيس السابق لنادي فالنسيا الإسباني خوان سولر. (أرشيفية : إنترنت)

قضت محكمة إسبانية، بحبس الرئيس السابق لنادي فالنسيا الإسباني خوان سولر، لمدة عامين؛ وذلك بعد أن تأكد تورطه في قضية خطف وسرقة راح ضحيتها، نائبه في رئاسة النادي حينها.

وأعلنت المحكمة الإسبانية في بيان لها عبر «موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن سولر، الذي كان يتولى رئاسة فالنسيا في الفترة 2004-2008، أدين بالاشتراك في خطف وسرقة نائبه الأول في رئاسة النادي فيسنتي سوريانو، وفقًا لـ«كورة».

وعوقب سولر إضافة إلى رجلين آخرين بالحبس لمدة عامين، إضافة إلى دفع تعويض للضحية يبلغ ثلاثة آلاف يورو (3280 دولارًا)، كما أوضح بيان المحكمة أن رجلا رابعا نال عقوبة مخففة بالحبس لعام واحد وشهر واحد بسبب إبلاغ الشرطة بتفاصيل الجريمة.

سوريانو، كان نائبًا لرئيس نادي «الخفافيش» لمدة أربع سنوات، كما أنه ترأس النادي لحولي 11 شهرًا، انطلاقا من سنة 2009، وفقًا لموقع «اليوم 24».

ونشب خلاف حاد بين الرجلين، قبل حادث الاختطاف، بعدما وعد سوريانو بشراء أسهم سولر في النادي مقابل 85 مليون يورو مع النية لبيعهم لمجموعة دالبورت الاستثمارية التي انسحبت من الصفقة في وقت لاحق.

المزيد من بوابة الوسط