قائد نيكاراجوا: فوجئت بمنح صوتي لميسي وأنا لم أشارك في «The Best» هذا العام

ميسي وقائد منتخب نيكاراجوا خوان باريرا. (أرشيفية : إنترنت)

في مفاجأة جديدة، كشف خوان باريرا، قائد منتخب نيكاراغوا تزويرًا جديدًا في تعديل الأصوات في جائزة الأفضل «ذا بيست» التي يشرف عليها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وظهر في قائمة التصويت لأفضل لاعب في العالم للعام 2019، أن باريرا تم وضع صوته لصالح نجم منتخب الأرجنتين وبرشلونة ليونيل ميسي، حيث اختار ميسي في المرتبة الأولى ثم السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول، وجاء في آخر اختياراته البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس.

وأكد باريرا لإحدى صحف نيكاراغوا، التي تدعى «لا برينسا»: «لم أصوت لصالح ميسي، لقد فوجئت بأن اسمي على قائمة من صوتوا لميسي، لقد صَوَّتُّ لنجم برشلونة العام الماضي، لكن هذا العام لم أصوت»، وفقًا لموقع «يلا سبورت».

وأوضح باريرا: «في العام الماضي أرسلوا لي رابطًا إلى البريد الإلكتروني للتصويت، لكن هذه المرة لم أتلقَ شيئًا، وفوجئت بوجود اسمي على القائمة».

ولم تعد هذه الواقعة هي الأولى من نوعها، فقد أكد المدير الفني للمنتخب السوداني، الكرواتي زدرافكو لوغاروشيتش، أنه لم يصوت لليونيل ميسي في جائزة الأفضل، وأن تصويته كان لمحمد صلاح وساديو ماني وكيليان مبابي. (طالع التفاصيل)

وحصل ليونيل ميسي على جائزة أفضل لاعب في العالم 2019 للمرة السادسة في مسيرته، وشهد التصويت الكثير من الجدل، إذ تخلف كريستيانو رونالدو عن حضور الحفل الذي أُقيم في مدينة ميلان الإيطالية، قبل أن يحجب صوت مصر في الجائزة نظرًا لعدم الالتزام بالوقت المحدد وهو ما أثار غضب محمد صلاح، ودفع اتحاد الكرة المصري إلى فتح تحقيق في الواقعة.

وأشار الموقع الرسمي لـ«الفيفا» إلى أن ميسي حصل على 46 نقطة، أما فيرجيل فان دايك فجاء ثانيًا بـ38 نقطة وتلاه كريستيانو رونالدو بـ36 نقطة وفي المركز الرابع جاء محمد صلاح بـ26 نقطة متفوقًا على زميله في «ليفربول»، ساديو ماني الذي جاء خامسًا بفارق ثلاث نقاط فقط.

المزيد من بوابة الوسط