بعد حذفه لقب «لاعب مصري».. محمد صلاح يرفض التشكيك في وطنيته

الدولي المصري محمد صلاح. (أرشيفية : الإنترنت)

أثار الدولي المصري، محمد صلاح، المحترف في صفوف فريق ليفربول الإنجليزي، الجدل في الوسط الرياضي المصري، بعدما قام بحذف صفته كلاعب في المنتخب المصري من التعريف الشخصي في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر». 

واكتفى محمد صلاح بتعريف نفسه بأنه لاعب في فريق نادي ليفربول الإنجليزي فقط، من دون ذكر لمنتخب بلاده، وفقا لـ«يورو سبورت».

وكان مغردون التقطوا صورة لتعريف صلاح القديم الذي كتب فيه «لاعب كرة قدم في نادي ليفربول ومنتخب مصر»، بينما اكتفى حاليا بـ«لاعب كرة قدم لنادي ليفربول»، وجاء ذلك عقب ساعات من اختيار أفضل لاعب في العالم.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، أعلن عن فوز ليونيل ميسي بجائزة أفضل لاعب في العالم للعام الحالي 2019، والكرة الذهبية، في الحفل الذي أقيم في دار أوبرا «ألاسكال» بمدينة ميلانو الإيطالية، أمس، وقدمه أسطورة كرة القدم الهولندية، رود خوليت، والمذيعة الإيطالية إيلاريا داميكو.

وحل صلاح في المركز الرابع، بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي حل في المركز الثالث، والهولندي فرجيل فان دايك في المركز الثاني، بينما فاز ميسي بالجائزة.

ويبدو أن صلاح قد تنبه للتعليقات الغاضبة التي تداولها رواد موقع التواصل الاجتماعي، حيث نشر تغريدة تضمنت صورة له يقف فيها أمام علم مصر معلقا عليها بـ«مهما حاولوا يغيروا حبي ليكي ولناسك مش هيعرفوا»، وفقا لموقع «جول».

وكان حسام البدري، المدير الفني لمنتخب مصر، قام باستدعاء محمد صلاح لمعسكر المنتخب المقبل خلال شهر أكتوبر.

المزيد من بوابة الوسط