في مباراة مثيرة بالليجا.. سيميوني يُفسد مفاجأة إيبار بعودة تاريخية لأتلتيكو مدريد

لاعبو أتلتيكو مدريد الإسباني. (أرشيفية : إنترنت)

حقق أتلتيكو مدريد، فوزا مثيرا على نظيره إيبار، بعدما قلب تأخره بهدفين إلى فوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، على ملعب واندا متروبوليتانو، بالجولة الثالثة من الدوري الإسباني.

وتقدم إيبار بهدفين مباغتين عن طريق تشارليز دياز وأنايتز أربيا في الدقيقتين الـ7 و19، قبل أن يقلص النجم البرتغالي جواو فيليكس الفارق بتسجيله الهدف الأول لأتلتيكو في الدقيقة 27.

وساهمت تبديلات الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتليتكو في حصول فريقه على النقاط الثلاث، بعدما سجل البديلان فيتولو وتوماس بارتي الهدفين الثاني والثالث لأصحاب الأرض في الدقيقتين 52 و90، حسبما أفاد موقع «جول» العالمي.

بهذه النتيجة نجح أتلتيكو بالانفراد بصدارة الليجا، بعدما رفع رصيده إلى تسع نقاط، محققا العلامة الكاملة حتى الآن، فيما تجمد رصيد إيبار عند نقطة وحيدة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع).

كانت تلك هي العودة الأولى للأتلتي في الليجا من خسارة (2-0)، منذ مايو 2009 أمام إسبانيول، وانتهت المباراة أيضا (3-2).

المزيد من بوابة الوسط