نادٍ إنجليزي على وشك الإغلاق.. ومهلة لإنقاذه حتى الغد

نادي بولتون واندررز الإنجليزي. (أرشيفية : إنترنت)

يواجه نادي بولتون واندررز، خطر التصفية والاستبعاد من الدوري الإنجليزي لكرة القدم (الدرجة الثالثة)؛ بعد فشل نقل ملكية النادي وإيجاد مشترٍ، بسبب الضرائب الكبيرة التي يدين بها النادي للسلطات البريطانية.

واستهل بولتون، الذي يخضع للحراسة القضائية منذ مايو، الموسم الجديد بخصم 12 نقطة من رصيده واستقال المدرب فيل باركنسون ومساعده ستيف باركن الأسبوع الماضي.

وحصل النادي على مهلة حتى الساعة الخامسة مساء بتوقيت بريطانيا غدًا الثلاثاء للعثور على مشتر أو «إعطاء أسباب مقنعة للتمديد» بعد فشل صفقة استحواذ يوم السبت كانت ستنقذه.

وقال الحارس القضائي بول أبلتون، وفقًا لموقع «كورة» نقلًا عن بيان على موقع بولتون: «في غضون 24 ساعة سيتم إلغاء عضوية النادي في الدوري الإنجليزي».

وأوضح: «علاوة على ذلك فان النادي ليس في وضع يسمح له بمواصلة عملياته وبالتالي فإن إجراءات إغلاقه ستبدأ يوم الأربعاء، مما سيؤدي إلى تصفية النادي واستبعاده من الدوري الإنجليزي وتسريح 150 شخصًا ما يؤثر سلبًا على عشاقه الذين وضعوا عليه آمالهم وأحلامهم.

بولتون من الأندية المؤسسة لدوري كرة القدم في 1888 وفاز بكأس الاتحاد الإنجليزي ثلاث مرات في عشرينيات القرن الماضي، وكذلك في 1958 لكنه يعاني منذ الهبوط من الدوري الممتاز في 2012.

المزيد من بوابة الوسط