«تويتر» سلاح مانشستر يونايتد للقبض على مهاجمي بوغبا

بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد. (أرشيفية : إنترنت)

كشفت تقارير صحفية إنجليزية، أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، استعان بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، من أجل التعرف على هوية الأشخاص الذين وجهوا شتائم عنصرية ضد لاعب الفريق بول بوغبا، عقب مباراة فريقه مع ولفرهامبتون.

وكان بوغبا تعرض لهجوم شديد عبر «تويتر» بعد أن أهدر ركلة جزاء في مباراة فريقه، مانشستر يونايتد، مع وولفرهامبتون، الإثنين الماضي، وانتهت بنتيجة (1-1) ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتواصلت إدارة مانشستر يونايتد، مع الشرطة للقبض على الأشخاص الذين وجهوا ألفاظًا عنصرية ضد النجم الفرنسي، بحسب «العين» الإمارتية، نقًلا عن جريدة «ذا صن» البريطانية. 

وطالبت إدارة الشياطين الحمر، الشرطة البريطانية بالاجتماع مع مسؤولي «تويتر» من أجل التعرف على هوية هؤلاء الأشخاص للمساعدة في إلقاء القبض عليهم.

ووفقًا لـ«ذا صن»، فإن إدارة «تويتر» أصدرت بيانًا رسميًّا أعلنت خلاله إغلاق مجموعة من الحسابات بشكل نهائي بسبب الشتائم العنصرية التي وجهها أصحابها إلى بوغبا بصورة عنصرية.