يوفنتوس يقتحم مفاوضات نيمار بديبالا بعد تعثر برشلونة والريال يراقب

النجم البرازيل نيمار دا سيلفا (أرشيفية : الإنترنت)

ما زال النجم البرازيل نيمار دا سيلفا يستحوذ على عقول واهتمام عشاق الساحرة المستديرة حول العالم، منذ أن أعلن ناديه باريس سان جيرمان رحيله عن العاصمة الفرنسية في الموسم المقبل، ليشتد الصراع بين الكبار على اللاعب، خصوصًا بين القطبين الكبيرين ريال مدريد وناديه السابق برشلونة الإسبانيين، وسط ترقب شديد لمعرفة وجهته المقبلة.

يوفنتوس الإيطالي دخل على خط المفاوضات، اليوم الأربعاء، عبر مديره الرياضي فابيو باراتيكي الذي يجري محادثات مع باريس سان جيرمان لطلب نيمار بهدف خطفه من قطبي إسبانيا، مقدمًا عرضًا ماليًّا وُصف بالهائل، لكن لم يتم كشفه مع تقديم مهاجم يوفنتوس باولو ديبالا بقيمة 80 مليون يورو أخرى، وفقًا لما نشرته جريدة «آس» الإسبانية الشهيرة.

يأتي هذا بالتزامن مع تقارير صحفية أكدت أن يوفنتوس يسعى للتخلص من نجمه الأرجنتيني باولو ديبالا خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وذكرت صحيفة «آس» أن ديبالا خرج من حسابات المدير الفني الجديد للفريق الإيطالي ماوريسيو ساري، الأمر الذي يضع اللاعب أمام خيارات محدودة، ليقترب من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ويدخل ضمن المفاوضات حول صفقة نيمار، خصوصًا أن مسؤولي يوفنتوس يترقبون رحيل نيمار الوشيك عن الفريق الباريسي، من أجل غلق ملف ديبالا مع الفريق بشكل نهائي، حيث سيكون «حديقة الأمراء» الوجهة المقبلة للنجم الأرجنتيني، بعدما كشفت تقارير إيطالية أن سان جيرمان وافق على الراتب المرتفع للاعب، والبالغ نحو 12 مليون يورو سنويًّا، كما سيدفع ليوفنتوس نظير الحصول على توقيعه نحو 70 مليون يورو.  

وبالعودة لصفقة نيمار، يترقب يوفنتوس المفاوضات، بعد أن تعثرت محاولات برشلونة، حيث كان اللاعب البرازيلي قريبًا من العودة للنادي الكتالوني، لكن في ظل عدم الوصول إلى اتفاق بين برشلونة وباريس سان جيرمان، باتت هناك أسباب تجعل من المستحيل أن ينتقل اللاعب البرازيلي إلى البارسا، أبرزها العلاقة المتوترة بين إدارة الناديين، منذ رحيل اللاعب إلى سان جيرمان في 2017، فمنذ تلك الفترة ارتفعت حدة التصريحات بين الجانبين، ما جعل العلاقة تزداد سوءًا في الفترة الأخيرة.

أيضًا يبدو المقابل المادي الضخم الذي تشترطه إدارة باريس سان جيرمان، نظير الاستغناء عن اللاعب، حيث ترغب في الحصول على 250 مليون يورو، علمًا بأن نيمار كان الشرط الجزائي في عقده عندما كان لاعبًا في برشلونة 220 مليون يورو، في المقابل يبدو عامل عدم تقبل عدد كبير من مشجعي برشلونة لفكرة استعادة نيمار بسبب الطريقة التي رحل بها، من العوامل والأسباب السلبية التي تجعل هناك حاجزًا أمام إتمام الصفقة، كما أن باريس سان جيرمان يبدو منفتحًا بصورة أكبر نحو بيع نيمار إلى الغريم التقليدي لبرشلونة، ريال مدريد الذي يراقب بقوة الموقف، ويضع قدما واثقة نحو خطوات المفاوضات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط