الأرقام السلبية تطارد لامبارد في أول مباراة يقودها على ملعبه

الإنجليزي فرانك لامبارد. (أرشيفية : الإنترنت)

وقع تشيلسي بقيادة مدربه فرانك لامبارد، في فخ التعادل أمام نظيره ليستر سيتي، بنتيجة (1-1) في أول مباراة يخوضها الفريق اللندني على أرضه بملعب «ستامفورد بريدج» هذا الموسم، ضمن منافسات الجولة الثانية للدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل تشيلسي الهدف الأول عن طريق مايسون ماونت، صاحب الـ(20 عامًا)، بعدما خطف الكرة من لاعب الارتكاز النيجيري ويلفريد نديدي وأودعها شباك الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل.

وفي الدقيقة 67 من عمر الشوط الثاني، عاد ليستر سيتي من جديد وأدرك التعادل عندما عوض نديدي خطأه في الشوط الأول وحول تمريرة جيمس ماديسون العرضية من ركلة ركنية بضربة رأس في الشباك.

وحقق لامبارد عودة مخيبة إلى ملعب «ستامفورد بريدج» الذي تألق فيه كلاعب على مدى 13 موسمًا (2001-2014)، بعد تعادل تشلسي أمام ضيفه ليستر سيتي، وفقًا لتقرير لوكالة «فرانس برس»

الهداف التاريخي لتشلسي استهل مشواره التدريبي مع فريقه السابق بهزيمتين ضد مانشستر يونايتد بنتيجة (4-0) في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي، ثم ليفربول في كأس السوبر الأوروبية بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

ويعتبر لامبارد أول مدير فني لتشيلسي، يخسر أول لقاء له على ملعب ستامفورد بريدج، منذ عام 2007 تحت قيادة إفرام جرانت، كما أن تشيلسي لم يفز تحت قيادته في أول 3 لقاءات له في الموسم، وهو ما لم يحدث منذ 2012/2013، تحت قيادة رافائيل بينيتز.

المزيد من بوابة الوسط