قانون جديد يجعل من الدوري الإيطالي «جنة» للاعبين في سوق الانتقالات

من احدى مباريات الدوري الإيطالي (أرشيفية: الإنترنت)

أقرت الغرفة الصغرى بالبرلمان الإيطالي، اليوم، قانونًا يمنح اللاعبين إعفاءات ضريبية تجعل إيطاليا «جنة ضرائب» مقارنة مع الدوري الإنجليزي «البرمييرليغ»، حيث لا يعتبر الدوري الألماني (البوندسليغا) مصدر جذب كبير بالنسبة لنجوم الكرة الكبار في العالم، فحقوق بث مباريات البرميرليج، التي تدر عائدًا بالمليارات على الأندية الإنجليزية جعلتها قادرة على التعاقد مع كبار النجوم، حسب صفحة «كووورة».

والآن يتراجع الدوري الألماني من جديد أمام دوري آخر لسبب آخر، فقد قرر «السيناتو» الإيطالي (المجلس المصغر بالبرلمان الإيطالي ذي المجلسين) الموافقة على قانون جديد للضرائب ينص على أنه بداية من عام 2020 ستخفض الضرائب على اللاعبين الأجانب بنسبة تصل إلى 50 %.

ويقول غيورغ رايتر، وهو محام ومدير تنفيذي لإحدى الشركات الألمانية لتسويق اللاعبين إن «هذه مشكلة بالنسبة للبوندسليغا».

وأوضح في حديث مع صحيفة «بيلد» الألمانية: «إذا تنافس بايرن ويوفنتوس على لاعب معين وعرض كلاهما عليه راتبًا قدره 5 ملايين يورو، فسيحصل اللاعب في النهاية في ميونيخ على حوالي 2.5 مليون يورو صافية بينما سيكون نصيبه في تورين صافيا هو 3.75 مليون يورو.

وبعبارة أخرى فإن أندية الدوري الإيطالي ستدفع مبالغ أقل للاعب، ليحصل على المبلغ الصافي، الذي يتخيله في النهاية.

وتفيد صحيفة «بيلد» أن أقصى حد للضريبة في ربوع الاتحاد الأوروبي تبلغ نحو 50%، وهو الآن في إيطاليا 43% وسيكون في المستقبل 25% فقط.


ويؤكد غيورغ رايتر أن خطوة كتلك في ألمانيا للتخفيف من ضرائب لاعبي الكرة المحترفين لا يمكن التفكير فيها أبدًا وذلك لأسباب سياسية.

ويرى المحامي الألماني أن الفرصة الوحيدة للبوندسليغا في هذه المسألة هي أن تتدخل لجنة المنافسات بالاتحاد الأوروبي لتتأكد ما إذا كان تصرف إيطاليا يخالف قوانين الاتحاد الأوروبي.
 

المزيد من بوابة الوسط