رئيس الاتحاد المصري يعترف وينفي ويدافع عن قرار عودة وردة للمنتخب

لاعب المنتخب المصري عمرو وردة (سكاي سبورت)

اعتبر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم هاني أبو ريدة، أن موضوع استبعاد اللاعب عمرو وردة من المنتخب المشارك في بطولة الأمم الإفريقية 2019 والسماح بعودته بضغط من اللاعبين، كان «أكبر من حجمه».

وأعلن الاتحاد، الأربعاء الماضي، بقرار من رئيسه استبعاد وردة (25 عامًا) من تشكيلة المنتخب بعدما أثار جدلًا واسعًا منذ انطلاق البطولة، إذ ورد اسمه بداية فيما عرف بقضية «تحرش» أربعة لاعبين بعارضة أزياء من خلال التواصل معها عبر المواقع الاجتماعية بعد المباراة الأولى أمام زيمبابوي، بهدف واحد، وفقًا لـ«سكاي سبورت».

لكن الاتحاد عاد الجمعة وأعلن خفض عقوبة وردة إلى الاستبعاد من دور المجموعات فقط، مشددًا على أن الخطوة أتت بعد «تكاتف» اللاعبين مع زميلهم، ما أثار انقسامًا بين المشجعين وانتقادات لبعض اللاعبين لاسيما النجم محمد صلاح الذي كان من الداعين إلى منح زميله فرصة ثانية، كما تقدم وردة باعتذار شخصي عما قام به.

وفي لقاء صحفي على هامش البطولة المقامة في مصر حتى 19 يوليو، قال أبو ريدة «موضوع الكابتن عمرو وردة أخذ أكبر من حجمه».

ونقلت «فرانس برس» عن أبو ريدة قوله «كرئيس للاتحاد المصري استخدم عقوبة للإصلاح، وإذا كان ثمة اعوجاج في موضوع معين نعدله، لكن اللاعبين كلهم يد واحدة، أنا أتابع معهم يوميًا وموجود معهم في كل لحظة».