المنتخب المصري يعترف بواقعة تحرش بفتاة وينفي سحب الهواتف

من لقاء مصر وزيمبابوي في افتتاح أمم أفريقيا 2019 (سكاي سبورت)

اعترف مدير منتخب مصر لكرة القدم إيهاب لهيطة، أن المدير الفني المكسيكي خافيير أغيري عقد اجتماعا مع اللاعبين، صباح الأحد، على خلفية ما أثير عن واقعة تحرش بعض اللاعبين بفتاه عبر تطبيق «إنستغرام».

ووفق تصريحاته لموقع «سكاي نيوز عربية»، اليوم، قال لهيطة: «بعض اللاعبين أرسلوا رسائل لفتاة على تطبيق إنستغرام بالفعل»، في الواقعة التي أثارت ضجة خصوصا مع خوض منتخب «الفراعنة» لبطولة كأس الأمم الأفريقية.

إلا أن لهيطة أوضح أن ما انتشر بخصوص سحب هواتف اللاعبين أو فتح تحقيق في الواقعة غير صحيح على الإطلاق.

وأضاف المسؤول: «ما تم أن المدير الفني جلس مع اللاعبين صباحا وطالبهم بالتركيز في البطولة والابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي».

ومن جهة أخرى، قال لهيطة إن الفتاة لم تقدم أي دليل على مزاعمها بشأن تهديد لاعب المنتخب عمرو وردة لها.

وكانت وسائل إعلام مصرية كشفت في وقت سابق، أن بعض لاعبي المنتخب، ومنهم وردة، حاولوا التواصل مع فتاة عبر تطبيق "إنستغرام" في ساعة متأخرة من ليل السبت.

وقالت الفتاة إنها تعرضت لتحرش من وردة، كما زعمت أنه أرسل لها رسائل تهديد دون أن تقدم دليلا.

وفي أول ردة فعل، قام عمرو وردة، بغلق حسابه على موقع «إنستجرام»، عقب اتهام إحدى الفتيات له وعدد من لاعبي الفراعنة بالتحرش بها لفظيًا عبر الرسائل.

واتهمت إحدى عارضات الأزياء الرباعي عمرو وردة وأيمن أشرف وأحمد حسن كوكا ومحمود الونش بإرسال رسائل لها عبر حسابها بموقع إنستجرام، أثناء تواجد اللاعبين في معسكر المنتخب.

وتخوض مصر مباراتها الثانية في كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها على أراضيها، الأربعاء، أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، بعد أن حققت فوزا مهما في اللقاء الافتتاحي على زيمبابوي بهدف نظيف.