أنباء عن إعادة نهائي دوري الأبطال بين الترجي والوداد

الترجي التونسي يحمل كأس دوري الأبطال (إنترنت)

فجّـرت جريدة «آس» الإسبانية في عددها الصادر اليوم الإثنين، قنبلة من العيار الثقيل، بعد أن كشفت عبر مصادرها الخاصة، اتجاه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف» لإعادة مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا في بلد محايد بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، على خلفية شكوى النادي المغربي.

وأكدت مصادر قوية للجريدة الإسبانية أن كل المؤشرات تصب في مصلحة الوداد بالنظر إلى قوة النقاط التي ستعرض في ملفه غدًا الثلاثاء في اجتماع لجنة الطوارئ التابعة للكاف في العاصمة الفرنسية باريس، على أن تعاد مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا في بلد محايد وفي مباراة فاصلة بدون جمهور، وقد يكون الملعب المحايد بدولة خليجية، إما الإمارات العربية المتحدة أوقطر، بينما أكدت تقارير إعلامية مغربية أن ملعب المباراة الفاصلة قد يكون الجزائر أو فرنسا.

وعلمت «بوابة الوسط» من مصادرها في العاصمة المصرية القاهرة، أن ارتباكًا شديدًا سيطر على الاتحاد الأفريقي ورئيسيه أحمد أحمد بعد شكوى الجانب المغربي وتهديده بتصعيد الأمور للاتحاد الدولي «فيفا»، ليتلقى الاتحاد المغربي لكرة القدم تطمينات قوية من الكاف بإعادة حقه.

وتوج نادي الترجي الرياضي التونسي بطلًا لدوري أبطال أفريقيا على حساب الوداد البيضاوي المغربي، الجمعة، بقرار من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، بعد أن شهد نهائي البطولة القارية الكبرى، على ملعب «رادس»، أحداثًا تحكيمية مثيرة للغاية، ربما تشهدها الملاعب لأول مرة بهذا الشكل والسيناريو معا.

وأعلن «كاف» تتويج الترجي، بعد فاصل من التوقف امتد إلى 90 دقيقة كاملة، دون أن يخلو الأمر من رشق الملعب بالألعاب النارية من قبل الجماهير المتحمسة في المدرجات، ونزول رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أحمد أحمد بنفسه إلى أرضية الملعب لاحتواء الموقف الشائك.

الترجي كان متقدمًا بهدف في الشوط الأول، وتعادل الوداد في الشوط الثاني، لكن الحكم الجامبي الشهير بكاري جاساما قام بإلغاء الهدف، دون اتخاذ قرار العودة إلى تقنية الفيديو المعمول به رسميًا في المباراة، ليطالب الفريق الضيف بالاحتكام إلى تقنية الفيديو، لتتوقف المباراة في الدقيقة 60؛ بسبب اعتراضات الفريق المغربي، قبل أن يتم إبلاغهم بأن تقنية الفيديو مُعطلة، وأنه لا سبيل لاحتساب الهدف الملغي.

حاول أحمد أحمد احتواء الموقف بالنزول إلى أرضية المباراة، بعد أن كاد الأمر يصل إلى حد التشابك بين رئيس نادي الترجي حمدي المؤدب، وضيفه بنادي الوداد سعيد الناصيري، إلا أن كل المحاولات باءت بالفشل، ليعلن حكم المباراة فوز الترجي بهدف ومن ثم البطولة، معتبرًا الوداد منسحبًا.  

الترجي كان قد تعادل ذهابًا في المغرب بهدف في لقاء أداره الحكم المصري جهاد جريشة، وسط اعتراضات كبيرة من فريق الوداد الذي تم إلغاء هدف لصالحه في ملعبه بتقنية الفيديو، ليتم إيقاف الحكم المصري 6 أشهر بقرار من «كاف»، ليحصل الترجي على لقبه الرابع بدوري الأبطال.

الترجي التونسي يحمل كأس دوري الأبطال (إنترنت)