كلوب بعد فوزه بدوري أبطال أوروبا: «لم يحالفنا الحظ السيئ اليوم»

يورجن كلوب مدرب ليفربول (أرشيفية)


أعرب الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي عن سعادته بتتويج الريدز بلقب دوري الأبطال بعد الفوز على توتنهام بهدفين نظيفين.

وقال كلوب في تصريحات إلى قناة «بين سبورتس»: «لقد مررنا بموسم غريب واستثنائي أيضًا، أنا سعيد للغاية من أجل الأولاد، وهؤلاء الناس، وأسرتي. لقد عانوا كثيرًا من أجلي، هم أحق بهذا أكثر من أي شخص».

وأضاف «لم يحالفنا الحظ السيئ اليوم، وهذا هو الفارق، لقد حصلنا على ركلة جزاء مبكرة وتمكنا من تسجيلها، وهذه بداية ممتازة لأي مباراة وخاصة إن كانت النهائي»، مشيرًا إلى أن «الفريقين كانا متوترين ونسق اللعب لم يكن قويًا».

وأشاد كلوب بأداء النجم المصري محمد صلاح «كان هادئًا أثناء تسديد ركلة الجزاء في بداية المباراة»، كما امتدح حارس المرمى البرازيلي أليسون، والمهاجم البلجيكي أوريجي الذي وصفه بـ«الاستثنائي».

وفي العامين الماضيين عانى كلوب من سوء الحظ، إذ خسر بطولة الاتحاد الأوروبي أمام نادي إشبيلية العام 2017، ثم خسر نهائي دوري أبطال أوروبا أمام نادي ريال مدريد الإسباني الموسم الماضي.

المزيد من بوابة الوسط