بالفيديو: هزيمة تؤمن سجل الزمالك أمام المغاربة في نهائي «الكونفدرالية»

مهاجم الزمالك عمر السعيد أمام مرمى نهضة بركان (إنترنت)

على الرغم من هزيمة فريق «الزمالك» بطل الكرة المصرية بهدف أمام مضيفه «نهضة بركان» المغربي بهدف في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، ضمن ذهاب نهائي بطولة «الكونفدرالية»، إلا أنها هزيمة تؤمن طموحات وسجل الأبيض، عندما يستقبل الأحد المقبل، منافسه في إياب النهائي على ملعب برج العرب بالأسكندرية.

الخسارة بهدف نتيجة قابلة للتعويض بالنسبة للزمالك، خصوصًا مع احتشاد جماهيره حوله داخل الملعب، حيث يحتاج إلى الفوز بأكثر من هدف لاقتناص اللقب الأول له، والثاني في تاريخ الكرة المصرية، بمسماها الجديد الذي انطلق في 2004، حيث عانت الأندية المصرية في الظفر بالكأس حتى حقق الأهلي البطولة في العام 2014، ليقترب «الزمالك» من تكرار الإنجاز.

فوز «الزمالك» بالبطولة سيضمن له الحفاظ على سجل كبير أمام الأندية المغربية، بعد أن خاض 18 مباراة، لم يخسر سوى 3 مرات، الأولى كانت أمام الجيش الملكي العام 1985، والثانية أمام الوداد المغربي العام 2016، قبل أن يتلقى الهزيمة أمام «نهضة بركان»، فيما فاز «الزمالك» 10 مباريات على الأندية المغربية، وتعادل في خمس مباريات.

كما أن آخر بطولة حصدها الزمالك، ضمن خماسيته بدوري أبطال أفريقيا، كانت أمام الرجاء البيضاوي المغربي العام 2002، عندما فاز في القاهرة بهدف تامر عبد الحميد.

لم يستطع أي فريق مغربي إقصاء «الزمالك» سوى الجيش الملكي العام 1985، وعلى مدار 34 عامًا، لم يعرف الأبيض طعم الخروج بأقدام مغربية، كما تسبب هدف التوغولي لابا كودجو مهاجم فريق «نهضة بركان»، في شباك «الزمالك»، الذي سجله في حرمان الفريق الأبيض من الاقتراب من رقم قياسي مميز حققه غريمه الأهلي في نسخ سابقة من البطولات الأفريقية، قبل نحو 13 عامًا.

وحافظ «الزمالك» على نظافة شباكه في بطولة الكونفدرالية هذا الموسم في 7 مباريات متتالية، وكان قريبًا من مساواة رقم الأهلي الذي وصل إلى 8 مباريات أفريقية متتالية دون أن تهتز شباكه، بمجموع دقائق 784 حققها في بطولتي دوري أبطال أفريقيا 2005، و2006، في حين أوقف هدف «نهضة بركان» «الزمالك» عند مجموع دقائق بلغ 751 دقيقة دون أن تهتز شباكه.

حافظ «الزمالك» على نظافة شباكه في الكونفدرالية، وكان آخر هدف دخل مرماه قبل لقاء «نهضة بركان»، أمام بترو أتلتيكو الأنغولي في الجولة الثالثة من دور المجموعات من النسخة الحالية للبطولة القارية، وسجله تياغو أزولاو في الدقيقة 59 من عمر المباراة التي استضافها ملعب برج العرب.