روما يفاجئ جماهيره بقرار صادم بشأن مستقبل دي روسي

دانييلي دي روسي

وجه نادي روما الإيطالي صدمة لجماهيره بإعلانه المفاجئ بشأن مستقبل قائده دانييلي دي روسي، الذي أمضى 18 عامًا مرتديًا قميص فريق «الذئاب».

وقال روما المنافس في الدوري الإيطالي في بيان، اليوم، إن لاعب الوسط دانييلي دي روسي سيترك النادي في نهاية الموسم الحالي، بعد 18 عامًا بين صفوفه، وفقًا لـ«سكاي سبورت».

وأضاف روما أن المباراة الأخيرة في الموسم أمام بارما ستكون الأخيرة لروسي مع النادي، الذي انضم إليه عام 2000.

وشارك دي روسي في 615 مباراة مع روما، وسجل 63 هدفًا بجميع المسابقات.

وقال جيمس بالوتا رئيس النادي: «ستنهمر دموعنا جميعًا حين يرتدي قميص روما للمرة الأخيرة ضد بارما، لكننا نحترم رغبته في مواصلة مسيرته، حتى لو كان ذلك بعيدًا عن روما».

وأضاف روما في بيان: "يخطط اللاعب البالغ من العمر 35 عامًا لبدء مغامرة جديدة خارج روما".
 

المزيد من بوابة الوسط