لاعب كرة قدم يموت بسبب كوب ماء مثلج عقب مباراة

اللاعب لودوين فلوريز نولي أصيب بسكتة قلبية بسبب شربه الكثير من الماء البارد عقب مباراة كرة قدم. (الإنترنت)

اهتزت بيرو على وقع وفاة لاعب كرة قدم يبلغ من العمر 27 عامًا، بعد تعرضه لأزمة قلبية عقب نهاية مباراة بالدوري المحلي، حسبما ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وقال المصدر إن اللاعب لودوين فلوريز نولي أصيب بالأزمة إثر شرب كوب ماء مثلج، بعد نهاية مباراة محلية لفريقه لوس رانجرز، المنتمي لمقاطعة سولانا، وفقًا لـ«سكاي سبورت».

وقالت زوجته لوسائل إعلام محلية: «لم يكن يشعر أنه بخير بعد نهاية المباراة. حين عاد إلى المنزل شرب كوبًا من الماء البارد، وبعدها بفترة قصيرة أحس بألم في صدره، فقررت أن أنقله إلى المستشفى بشكل عاجل لإنقاذ حياته، لكنه توفي في منتصف الطريق».

وذكر طبيب أن فلوريز نولي أصيب بسكتة قلبية بسبب شربه الكثير من الماء البارد، في وقت كان جسمه لا يزال ساخنًا.

وسبق لعدة دراسات أن حذرت من مخاطر المياه الباردة عقب ممارسة الرياضة مباشرة، مشيرة إلى أن من سلبيات هذه العادة حين يكون جسم الإنسان في درجة حرارة مرتفعة، الإصابة بالصدمة الحرارية، التي يمكن أن تؤدي إلى السكتة القلبية.

وحسب متخصصين، فإن شرب الماء الفاتر هو الحل، سواء بعد ممارسة الرياضة أو في الأحوال العادية.

وذكر طبيب أن فلوريز نولي أصيب بسكتة قلبية بسبب شربه الكثير من الماء البارد، في وقت كان جسمه لا يزال ساخنًا.