رجل متحول يحطم 4 أرقام والبطلات يطالبن بمقاطعة الأولمبياد

شن رياضيون عالميون، هجومًا عنيفًا على الأميركية ماري غريغوري وهي رياضية متحولة جنسيًا من رجل، بعد أن أعلنت نجاحها في رياضة رفع الأثقال.

وشاركت غريغوري في تسع بطولات تحت رعاية اتحاد رفع الأثقال الأميركي وفازت في جميعها، إضافة لتحطيم أربعة أرقام قياسية عالمية، وفقًا لـ«روسيا اليوم».

وشاركت على الإنستغرام صورها بعد تلقيها جائزة اتحاد رفع الأثقال بسبب إنجازاتها في فئة البطولات النسائية.

بين ردود الفعل السلبية، فكتبت السبّاحة الأولمبية البريطانية السابقة شيرون ديفيس: «هذا هراء، لن تتمكن المرأة الطبيعية من التنافس معها».

ووصفت العداءة البريطانية كيلي هولمز حاملة ذهبية ألعاب القوى الصيفية 2004، الأمر أنه «مزحة لعينة»، واقترحت على الرياضيات المشاركات مقاطعة البطولات التي تسمح بمشاركة المتحولين جنسيا.