ضمن «الحرب» المعنوية.. مدرب برشلونة: ليفربول قادر على سحقنا في ربع ساعة

فالفيردي مدرب برشلونة (أرشيفية: الإنترنت)

أكد المدير الفني لفريق برشلونة إرنستو فالفيردي، أن فريقه جاهز لمواجهة ليفربول، بذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، غدًا الأربعاء، في معقله «كامب نو»، وأنه يدرك أن الريدز لديه القوة لسحق البرسا في 15 دقيقة.

وقال فالفيردي، خلال المؤتمر الصحفي الذي نقلته مجلة «ماركا» الإسبانية: «لا أدري ما إذا كان برشلونة وليفربول هما الأفضل في أوروبا، لكننا في نصف النهائي، هم يقاتلون على الدوري الإنجليزي ضد مانشستر سيتي، ونحن توجنا بـ«الليغا»، وفقًا لـ«كووورة».

وأضاف: «مسيرة الفريقين مختلفة، لكنه فريق قوي ولديهم مستوى ضغط عال وإيقاع سريع، وكلوب أثبت ذلك مع دورتموند، وأتى به إلى ليفربول، وسيكون خصمًا صعبًا، لكن نحن نلعب على أرضنا ونريد الانتصار، وندرك قيمة عدم استقبال الأهداف، وندرك أننا علينا الظهور بشكل جيد في المباراتين، فليفربول لديه القوة لسحقنا في 15 دقيقة، وأعتقد أنهم يريدون أيضًا التسجيل وعدم استقبال أهداف».

وتابع: «ميسي بخير، وهذا الشهر حصل على راحة أكثر من باقي زملائه، لأنه خلال الشهر كان لدينا 3 مباريات في الليغا ولعبنا مباراتين بدوري الأبطال، وكان الضغط شديدًا ونيتنا كانت حسم اللقب، والجمهور في كامب نو حاسم بالفعل في الأسابيع الأخيرة، ومع حضور أكثر من 90 ألف مشجع، نلاحظ الفارق وأيضًا الخصم، وأعتقد أنهم سيدعمونا غدًا وجماهير ليفربول كذلك، فكلمات كلوب بأن الملعب ليس معبد كرة قدم، كان لحماس اللاعبين، وفي النهاية يوجد 22 لاعبًا في الملعب يحاولون التسجيل».

وعن قتال ليفربول على البريميرليغ، علق: «كل شخص يفكر بشكل مختلف، وأعتقد حين تقاتل من أجل الدوري المحلي تكون في قمة التنافس، ونحن حسمنا الليجا ولدينا مساحة للراحة، ولكن في نصف النهائي سيكون الجميع في حالة جيدة، فالإرهاق يذهب في النهائيات».

واستكمل مدرب البلوجرانا: «جائزة سانت جوردي لميسي؟ هي جائزة مهمة للغاية، وليس للأمر الرياضي فقط، بل هي أيضًا جائزة تتخطى هذا المجال ولديها مسار اجتماعي وشخصي، وما يعنيه ميسي لكتالونيا، لسلوكه وتصرفاته الإيجابية، والتزامه مع المجتمع».

وأردف: «أهم مباراة في مسيرتي؟ حين تقود الفريق في موقف صعب للغاية، أوتلعب على 3 نقاط لتهرب من الهبوط، فهي أيضًا مباريات مهمة، وليفربول وصل لنهائي الموسم الماضي، وحاليًا هم فريق مشابه لما كانوا عليه، وخوضهم النهائي يمنحهم خبرة، وهم خصم مُخيف، والاستعداد لا يختلف عن ربع أو ثمن النهائي، فهي مباريات مهمة، ونعلم مدى أهميتها لنادينا».

وعن لويس سواريز، قال: «لقد لعب الكثير من الدقائق، وكنت أتمنى ألا يلعب ضد ليفانتي حتى النهاية، لكننا كنا بحاجة للفوز، فهو دائما ما يكون متحمسًا سواء ضد ليفربول الذي يلعب بطريقة مُحددة ليعطي قوة هجومية للثلاثي الأمامي، بالتقدم الدفاعي حيث يحاولون سرقة الكرة في ملعبك، وإرسالها للمهاجمين ونحن بحاجة إلى أن نكون على مستوى المهمة، وأن نعرف كيفية التغلب على الضغط».
 

المزيد من بوابة الوسط