الإصابات تضرب توتنهام قبل مواجهة ليفربول في أنفيلد

توتنهام سيلعب على أرض ليفربول الأحد المقبل

قال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير، إن فريقه سيلعب على أرض ليفربول الأحد المقبل في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، من دون إيريك داير وسيرج أورييه.

ويعاني «داير» من إصابة في الفخذ تعرّض لها في مباراة إنجلترا التي فازت فيها 5 / صفر على جمهورية التشيك في تصفيات بطولة أوروبا 2020 الجمعة الماضي، وغاب عن تشكيلة مدربه جاريث ساوثجيت في المباراة التالية أمام الجبل الأسود.

وقال بوكيتينو في مؤتمر صحفي يوم الجمعة «تم استبعاد داير. الإصابة ليست خطيرة لكنه يحتاج للتعافي منها. ربما يحتاج أسبوعًا أوعشرة أيام أوأسبوعين. سننتظر ونرى كيف ستتطور الأمور. ركض اليوم لكن نحن بحاجة للانتظار لتقييم الإصابة. هاري وينكس وسيرج أورييه سيغيبان كذلك عن مباراة ليفربول».

ويواصل لاعب الوسط وينكس التعافي من إصابة في الفخذ، بينما الظهير الأيمن أورييه يخضع للتقييم حاليًا بعد مشكلة في عضلات الفخذ الخلفية تعرض لها مع منتخب بلاده ساحل العاج.

ويستعد توتنهام صاحب المركز الثالث لخوض معركة للتمسك بمركزه بين الأربعة الأوائل، حيث خسر ثلاث مرات في آخر أربع مباريات.

ويرى بوكيتينو أن فترة التوقف الدولية جاءت في توقيت خاطئ بالنسبة للاعبيه الذين ينتظرون الفرصة لاستعادة تألقهم.

وأضاف المدرب الأرجنتيني «هذا أمر سيء لأنه بعد الخسارة أمام ساوثامبتون كان الشعور غير جيد، ومرت ثلاثة أسابيع بدون أي مباراة وهذا أحساس ممل. لكن هذا هو الوضع الحالي ويجب تقبله ولا يمكن تغييره. أنا سعيد بالعودة للمنافسات بعد غد الأحد وسنبدأ فترة مزدحمة للغاية بالمباريات حتى نهاية الموسم. سعيد بالعودة للمنافسات».

ويسعى يورجن كلوب مدرب ليفربول للحفاظ على صدارته للمسابقة وعدم الخسارة على أرضه هذا الموسم حتى الآن، بينما يأمل توتنهام في تحقيق فوزه الأول في أنفيلد منذ مايو 2011.

المزيد من بوابة الوسط