مانشستر يونايتد يستعيد هيبته ويطيح بأحلام الباريسيين

خطف مانشستر يونايتد ورقة الترشح لدور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، بعد فوزه في مباراة مثيرة انتصر خلالها على مضيفه باريس سان جيرمان بنتيجة 3-1على ملعب «حديقة الأمراء».

وكان الفريق الباريسي هو الأقرب للتأهل بعد فوزه في مباراة الذهاب في مانشستر بهدفين نظيفين، لكن سوء حظ المدافع برسنيل كيمبيمبي، كلف فريقه توديع البطولة، حيث اصطدمت الكرة بيده في آخر دقائق الوقت بدل الضائع بعد تسديدها من لاعب مانشستر، لديوغو دالوت، عندما كانت النتيجة (2-1) لصالح مانشستر وهي نتيجة تؤهل الباريسيين، حيث احتسب على أثرها الحكم ركلة جزاء نفذها، ماركوس راشفولد بنجاح ليقصي رفاق نيمار الغائب.

سجل لمانشستر روميلو لوكاكو (ثنائية) وماركوس راشفورد من ركلة جزاء بالدقائق 2 و30 و94، بينما سجل خوان بيرنات هدف «بي إس جي» الوحيد بالدقيقة 12.

المباراة جرت في غياب أبرز نجوم الفريقين، حيث غاب نجم باريس، البرازيلي نيمار، ونجم مانشستر الفرنسي بوغبا عن المباراة بسبب الإصابة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط