تعرف على قصيدة غزل يكتبها إيكاردي عن إنتر ميلان

الأرجنتيني ماورو إيكاردي بقميص إنتر ميلان (أرشيفية: الإنترنت)

أصدر الأرجنتيني ماورو إيكاردي، مهاجم إنتر ميلان بيانًا رسميًا، حول أزمته الأخيرة مع ناديه، عقب استبعاده مجددًا من قائمة النيراتزوري لمواجهة كالياري، غدًا الجمعة، بالجولة الـ26 من الكالتشيو.

وقال إيكاردي، عبر حسابه على «إنستغرام»: «إنتر، لا يوجد لدي سوى الإنتر.. أظهرت لأطفالي أنه يجب أن نحافظ على الأمل، وعلمتهم أن الفوز أمر صعب، لكن القيام به مع إنتر له معنى فريد، لا يفهمه سوى من ينتمي لهذا الكيان»، وفقًا لـ«كووورة».

وتابع: «حققت حلمي وحلم كل الإنتريستا، وعدت لدوري الأبطال وأنا قائد للفريق، لأنني كنت دائمًا أحمل حب هذه الألوان.. لقد رفضت الكثير من العروض للرحيل عن إنتر، والتي إذا جاءت لآخرين، فإنهم سيغادرون النادي من أول فرصة».

وتابع إيكارد: «لقد احترمت الجماهير، زملائي، النادي، وكل المديرين الفنيين الذين تعاقبوا عليّ، خلال تواجدي في إنتر ميلان.. تعاونت مع النادي، سواء داخل أو خارج الملعب.. كل لاعب جديد ينضم إلينا، أحاول أن أوضح له أنه مع الحماس والشغف، يمكنه الوصول لأهدافه، فأنا أعرف كيف يكون حب إنتر، والجماهير أيضًا تعرف ذلك.. لأنهم شاهدوا كيف عانيت، بكيت، وكافحت، وأخيرًا استمتعت مع هذه الألوان.. لكن كل هذه التضحيات قدمتها من أجل حب النادي».

وواصل: «لا أعرف إذا كان في هذه اللحظة، يوجد حب واحترام تجاه إنتر وتجاهي، من جانب من يتخذون القرارات.. لا أعرف ما إذا كانت هناك رغبة لدى شخص ما، في التصرف وحل الأمور، فقط من أجل الإنتر».

وختم بقوله: «أشياء عديدة يمكن أن تحدث في العائلة، جيدة أو سيئة، وبعيدًا عن الحب يمكنك تحمل الكثير، لكن الاحترام يجب ألا يقل.. هذه قيمي، هذه هي القيم التي كافحت من أجلها، في قصتي مع الإنتر».