الشرطة البريطانية تتسلم أدلة الواقعة العنصرية ضد محمد صلاح

محمد صلاح أثناء ركله الركنية ولحظة الهتاف العنصري ضده بملعب وستهام (الإنترنت)

سلّم فريق «وست هام يونايتد» لكرة القدم أدلته إلى الشرطة البريطانية بعد إكتمال تحقيق في واقعة عنصرية تعرّض لها محمد صلاح لاعب ليفربول خلال مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز في أستاد لندن يوم الاثنين الماضي.

وانتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وجهت فيه إهانات عنصرية لفظية إلى اللاعب المصري الدولي (26 عامًا)، بينما كان ينفذ ضربة ركنية، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

وقال المستخدم الذي نشر الفيديو على موقع تويتر «ذهبت إلى مباراة وست هام ضد ليفربول وشعرت بالاشمئزاز مما سمعته. أناس كهؤلاء لا يستحقون مكانًا في مجتمعنا ناهيك عن مباريات كرة القدم».

شرطة لندن تدخل على خط تعرض صلاح لهتافات عنصرية

وأبلغت شرطة العاصمة «رويترز» في رسالة بالبريد الإلكتروني في وقت سابق أن ضباطًا يقومون بمراجعة مقطع الفيديو وقال وست هام في بيان يوم الخميس إنه سلم كل أدلته إلى الشرطة.

وقال البيان: «بعد تحقيق شامل وفوري عقب الاعتداء العنصري الكريه الذي تعرض له مهاجم ليفربول محمد صلاح مساء الاثنين يستطيع وست هام يونايتد أن يؤكد أنه سلم الأدلة إلى شرطة العاصمة».

وأضاف البيان أن النادي واضح في موقفه بشكل لا لبس بأن هجومًا كهذا لن يتم التسامح معه وأنه لا مكان لهذا النمط من السلوك.

وفاز صلاح العام الماضي بجائزتي أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي من رابطة اللاعبين المحترفين ورابطة كتاب الرياضة الإنجليزية، بعد أن سجل 44 هدفًا لليفربول في كل منافساته الموسم الماضي.