وداع مفاجئ لصلاح يدهش محبيه حول العالم

النجم المصري محمد صلاح المحترف بصفوف ليفربول الإنجليزي (أرشيفية : الإنترنت)

في تصرف مفاجئ وغير مفهوم لمتابعي النجم المصري محمد صلاح المحترف بصفوف ليفربول الإنجليزي، قام الأخير بحذف حسابه الشخصي على موقعي التواصل الاجتماعي «تويتر» و«فيسبوك» خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، وخرج صلاح نفسه بالكتابة عبر «تويتر» في آخر رسالة له قائلاً «لقد حان وقت التواصل الحقيقي».

تصرف صلاح جاء ليفتح المجال أمام الصحافة الإنجليزية لتتساءل عن الأسباب التي أدت به إلى حذف حساباته، خاصة بعدما نشر تغريدة عبر «تويتر»، وصفت إعلامياً بـ«المبهمة»، حيث شكلت محور عدة تفسيرات مختلفة في إنجلترا ومصر، خصوصاً أن مشاكله مع اتحاد كرة القدم المصري ما زالت تبحث عن حلول جذرية.

وسبق ودخل صلاح في صدام حاد وشرس مع مسؤولي اتحاد كرة القدم المصري على خلفية جملة طلبات للمنتخب الوطني المصري، وليس لنفسه فقط، كي يحافظ على هيبة اللاعبين المحترفين، من بينها استقبال المحترفين في صالات كبار الزوار مع توفير مستقبلين في انتظارهم لتذليل العقبات الإدارية، مع توفير حراسة خاصة لمنع اقتحام المشجعين لشخصهم، وتوفير طائرة خاصة للفريق تقله في رحلاته الداخلية.

وتبقى أهم طلبات صلاح الخاصة، احترام تعاقداته الإعلانية، بعد أن أضر اتحاد الكرة المصري بمصالحه الشخصية كنجم عالمي، عندما قامت شركة الهاتف المحمول المنافسة للشركة المتعاقد معها صلاح بإشهار صورته على طائرة المنتخب المصري، قبل توجهها إلى روسيا في كأس العالم الأخيرة، الأمر الذي عرّض صلاح لغرامات تعاقدية وأزمات كبرى، لعدم احترام تعاقده الشخصي، مما استلزم دخوله بمعاونة وكيله رامي عباس في صدامات متتالية مع مسؤولي الكرة المصرية، قبل أن تهدأ الأمور بعض الشيء، بتدخل من وزارة الشباب والرياضة المصرية، لكن لم تحل بشكل كامل ونهائي.