رونالدو يصدم جماهير الـ«ريال» بمكيدة جديدة

كريستيانو رونالدو

أصاب نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو، جماهير ناديه السابق ريال مدريد، بصدمة، بعدما أدلى بتصريحات جديدة تؤكد سعادته بمغادرة النادي الملكي، رغم إنجازاته الكبيرة معه خلال تسعة مواسم قضاها في العاصمة الإسبانية.

واختار رونالدو العام 2018 ليكون هو «أفضل عام في مسيرته كلاعب كرة قدم»، لأنه «حقق فيها دوري أبطال أوروبا مجددًا، ووقع لناديه الحالي يوفنتوس الإيطالي»، وفقًا لـ«سكاي سبورت».

وقال «الدون» في تصريحات لجريدة «ريكورد» الرياضية البرتغالية: «2018 هو أفضل عام في مسيرتي، الكل في تورينو رحب بي بطريقة رائعة. نحن جميعًا نشعر بشعور رائع. لا أعرف متى سأنهي مشواري، لكنني أريد الاستمرار لأعوام طويلة، فأنا لا أعمل كي أكسر الأرقام القياسية، لكنني أعمل لمصلحة النادي الذي أمثله».

ولا تخلو تلميحات رونالدو من «الكيد» لناديه السابق، لتؤكد أن مغادرته «سانتياغو بيرنابيو» كانت مشوبة بالخلافات مع إدارة النادي.

وتأتي تصريحات رونالدو صادمة لجماهير ريال مدريد، التي عاشت إنجازات رائعة خلال حقبة رونالدو مع «الملكي»، حيث قاد الفريق لتحقيق كل الألقاب الممكنة مع الفريق.

وانتقل رونالدو (33 عامًا) إلى صفوف يوفنتوس الصيف الماضي مقابل 112 مليون يورو، بعد مسيرة تسعة مواسم مع ريال مدريد، ويتربع حالياً على عرش صدارة هدافي الدوري الإيطالي.
 

المزيد من بوابة الوسط