نيمار يغادر الملعب بعد 5 دقائق فقط أمام الكاميرون

غادر النجم البرازيلي نيمار جونيورالملعب في أول 5 دقائق فقط من بداية المباراة الودية التي انتهت ليل الثلاثاء بفوز منتخب البرازيل بهدف لصفر على منتخب الكاميرون.

حيث اضطر المدير الفني للمنتخب البرازيلي، تيتي، إلى إجراء تبديل مبكر في المباراة التي أقيمت على ملعب ميلتون كينيس دونس في إنجلترا حيث أدخل اللاعب ريتشارليسون بديلاً لنجمه نيمار.

وأحرز هدف المباراة الوحيد، البديل ريتشارليسون في الدقيقة 45 من الشوط الأول، بعد ركنية نفذها ويليان.

والتقط مخرج اللقاء، في بداية اللقاء نيمار جونيور نجم نادي باريس سان جيرمان، وهو يتشاور مع الجهاز الطبي للمنتخب البرازيلي، لينقل شكواه من آلام معينة.

إلا أن نيمار عاد إلى الملعب، وتسلم الكرة ليسدد كرة طائشة، سقط بعدها على الأرض، متأثرًا بآلام في العضلة الضامة ليغادر الملعب.

وفشلت جهود الجهاز الطبي لمنتخب السامبا في إسعاف مهاجم برشلونة السابق، ليضطر بعدها تيتي إلى استبداله، والدفع بريتشارليسون مهاجم إيفرتون، بدلًا عنه في الدقيقة الثامنة.

وغادر نيمار، مقاعد البدلاء متوجهًا إلى غرفة خلع الملابس بصحبة طبيب البرازيل، لإجراء المزيد من الفحوص وتلقي العلاج.

وسلم نيمار جونيور شارة قيادة منتخب بلاده إلى زميله في باريس سان جيرمان، ماركينيوس.

منتخب البرازيل سيطر على المباراة بشكل متوقع، ولكن عابه البطء في بعض الأحيان في بناء الهجمة، خاصة بعد خروج نيمار في الشوط الأول للإصابة.

وكذلك لعدم وجود تفاهم كبير بين الثلاثي ريتشارليسون وويليان وفيرمينو، إلا أن الأداء تحسن قليلًا في الشوط الثاني، بعد السرعة التي تمتع بها منتخب السامبا.

نيمار يقترب من السجن 6 سنوات

وعلى الجانب الآخر اعتمد كلارنس سيدورف، مدرب الكاميرون، على التكتل الدفاعي والهجمات المرتدة مستغلًا تقدم البرازيل، عن طريق تحركات موتينج، والثنائي الهجومي المختفي بوهاكين وإيكامبي.

كلمات مفتاحية