تفاصيل الاعتراف بقطع رأس لاعب ساوباولو

لاعب نادي ساو باولو البرازيلي، دانييل كوريا فريتاس «يسار» (أرشيفية: الإنترنت)

اعترف رجل الأعمال البرازيلي، أديسون بريتس، بقتله لاعب نادي ساو باولو البرازيلي، دانييل كوريا فريتاس المعار إلى ساو بينتو.

وقالت جريدة «The Sun» ونقل عنها موقع «روسيا اليوم»، أن رجل الأعمال قال إن الدافع وراء قتله دانييل كوريا فريتاس هو أن اللاعب قام باغتصاب زوجته، في ليلة كان فيها مدعوًّا إلى بيت رجل الأعمال أديسون بريتس، لحضور حفل عيد ميلاد ابنته آلانا (18 عامًا).

وادعى رجل الأعمال، وفقًا للمصدر، أنه سمع صوت زوجته وهي تصرخ طلبًا للنجدة، فهرع إلى الغرفة ورأى لاعب كرة قدم عاريًا من ملابسه يقوم باغتصابها.

وكان المتهم إديسون بريتيس قد ظهر خلال مقطع فيديو تم بثه عبر شبكات التواصل الاجتماعي، يروي خلاله تفاصيل تنفيذ جريمته قائلًا: "عند رجوعى المنزل سمعت صراخ زوجتي قادمًا من داخل الغرفة تطلب المساعدة وعندما حاولت فتح باب الغرفة كان مغلقًا ومن ثم اضطررت لكسر الباب حيث كان اللاعب كوريا يحاول اغتصاب زوجتي".

ووفقًا للتحقيقات الرسمية فإن المتهم قد أصاب ضحيته بعيار ناري وذلك قبل أن يحمله إلى حقيبة سيارته لنقله إلى مسرح الجريمة، حيث قام المتهم بتعذيب ضحيته والتمثيل بأعضائه.

يذكر أنه تم العثور على اللاعب، البالغ من العمر 24 عامًا، في 28 أكتوبر الماضي، في إحدى الغابات، مقتولاً وتعرض للتعذيب والتمثيل بجثته، حيث قُطع رأسه وعضوه التناسلي.
 

المزيد من بوابة الوسط