محمد صلاح يشتبك مع اتحاد الكرة المصري ووكيله يصعّد الأزمة

نجم الكرة المصرية محمد صلاح (تويتر)

تصاعدت أزمة نجم الكرة المصرية المحترف بصفوف ليفربول الإنجليزي محمد صلاح مع اتحاد الكرة في بلاده، بعد أن تجددت أزمة اللاعب ومحاميه رامي عباس، خلال الساعات الماضية، الأمر الذي أجبر هداف «الريدز» لتوجيه رسالة شديدة اللهجة عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، الأحد.
 
وقال صلاح، في تغريدة: «الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة، لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا.. ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي.. لا أدري لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!».

وعلمت «بوابة الوسط»، الإثنين، أن اتحاد الكرة المصري برئاسة هاني أبوريدة يعقد خلال دقائق اجتماعًا مهمًا للخروج ببيان شامل للرد، وسط تكتم شديد على فحوى الخطابات المتبادلة بين جميع الأطراف.

كما علمت «بوابة الوسط»، أن من بين الطلبات التي وجهها رامي عباس لمسؤولي اتحاد الكرة المصري ضرورة توفير حراسة خاصة لصلاح وقت تواجده في مصر، لعدم تكرار ما حدث من تجمع جماهيري أمام منزله، أثناء رحلته الأخيرة، فضلاً عن معاملته بالمثل كما يعامله مسؤولو ليفربول أثناء سفره لأي مكان بتوفير حراسة أمنية خاصة به.

أيضًا شدد عباس على طلب ضمانات كافية لحقوق صلاح، وكذلك تأكيدات على أن ما حدث من اختراق لحقوق الصور لن يتكرر مجددًا.

في الوقت نفسه رفض عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة مجدي عبدالغني اللهجة التي تحدث بها رامي عباس، حيث رفض بأن يتحدث وكيل صلاح، ويهدد إما بتنفيذ طلباته أو رحيل المجلس، وهذا ليس من حقه، ليتجه تعليق عبدالغني نحو تصعيد الأزمة خلال الساعات المقبلة.

نجم الكرة المصرية محمد صلاح (تويتر)
تويته نجم الكرة المصرية محمد صلاح

المزيد من بوابة الوسط