قوانين جديدة تسمح لسان جرمان بمراقبة نيمار في باريس

نيمار وصديقته بأحد الملاهي الليبيلة (أرشيفية: الإنترنت)

ينوي مدرب فريق باريس سان جرمان، الجديد، الألماني توماس توخيل، تطبيق قوانين صارمة، لن تسمح للبرازيلي نيمار ورفاقه بالسهر لوقت متأخر، أو أكل المعكرونة في العاصمة الباريسية بعد الآن.

وحسب جريدة «فرانس فوتبول»، فإن القوانين تسمح بمراقبة اللاعبين في المطاعم والملاهي، فقد بدأ توخيل، فعلاً بتكوين «صداقات» مع ملاك الملاهي الليلية في باريس، كي يقوموا بمراقبة لاعبيه، وفقًا لـ«سكاي سبورت».

وطلب توخيل (44 عامًا) من العاملين في الملاهي الليلية إبلاغه فورًا في حال تواجد لاعبوه في تلك الملاهي في أوقات متأخرة، حسب ما نشرت الجريدة.

ولن يسلم اللاعبون من الألماني الصارم حتى في الطعام، فقد قرر توخيل حظر المشروبات الغازية تمامًا، والحد من المعكرونة والوجبات السريعة.

وزار المدرب الألماني مطعم «سيزار» الذي يتمتع بشعبية كبيرة لدى نجوم الفريق مثل كيليان مبابي وداني ألفيش وماركينيوس، واجتمع مع صاحب المطعم لمراقبة لاعبيه، كما قام بنفس الشيء مع صاحب مطعم «فولفر» المفضل لدى النجوم اللاتينيين.

ووضع توخيل «حمية» خاصة للاعبه البرازيلي داني ألفيش الذي يخوض فترة إعادة تأهيل بعد تعرضه لإصابة في الركبة نهاية الموسم الماضي.
ويضع النادي الباريسي على توخيل، مسؤولية كبيرة بعد انضمامه للفريق الموسم الماضي، لتعويض الإخفاقات الأوروبية التي شهدها النادي في السنوات الماضية.
 

المزيد من بوابة الوسط