غريزمان يوجه «صفعة» للفرنسيين بعلم الأوروغواي

غريومان يحمل على كتفيه علم الأوروغواي في المؤتمر الصحفي بعد تتويج فرنسا (أرشيفية: الإنترنت)

وجه رئيس الأوروغواي، تاباري فاسكيز، الدعوة إلى المهاجم الدولي الفرنسي، أنطوان غريزمان، لزيارة بلاده من أجل أن يشكره على وضع العلم الأوروغوياني على كتفيه بعد التتويج بلقب مونديال روسيا.

جاء ذلك من خلال رسالة وجهها رئيس أوروغواي، وقال فيها: «لا أستطيع أن أشكركم بما فيه الكفاية لما قمت به تجاه الأوروغواي، بعدما رفعت علم بلادنا خلال المؤتمر الصحفي الذي أُقيم أمام وسائل الإعلام الدولية في موسكو، لذلك أغتنم الفرصة وأدعوك لزيارة بلدنا لأشكرك»، وفقًا لـ«روسيا اليوم».

ووجه فاسيكز «عاشق كرة القدم»، رسالة إلى نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أمس الثلاثاء هنأه فيها، والشعب الفرنسي واللاعبين والمدربين للمنتخب الفائز بكأس العالم 2018، علمًا بأن فريق «الديوك» كان أقصى منتخب الأوروغواي من الدور ربع النهائي بفوزه عليه بهدفين نظيفين، وساهم أنطوان غريزمان في تسجيل الهدف الثاني لبلاده.

ووضع غريزمان العلم الأوروغوياني على كتفيه بطلب من أحد المصورين، واحتفظ به طوال مدة انعقاد المؤتمر الصحفي الذي أعقب تتويج «الديوك» بكأس العالم للمرة الثانية بعد العام 1998، وذلك بتغلبهم على المنتخب الكرواتي في المباراة النهائية لمونديال روسيا بنتيجة 4-2، التي احتضنها ملعب لوجنيكي في العاصمة موسكو في الـ15 من يوليو الجاري.

وتناقلت بعض مواقع التواصل الاجتماعي صورة غريزمان بعلم أوروغواي، بشيء من السخرية، معتبرين أن اللاعب وجه صفعة للفرنسيين بفعلته.

ويلعب المهاجم الفرنسي في فريق «أتلتيكو مدريد» الإسباني، الذي يضم في صفوفه عديد لاعبي الأوروغواي، ومن بينهم قائد المنتخب دييغو غودين وهو عراب ابنة غريزمان.
 

المزيد من بوابة الوسط