مبابي يعلن وسط احتفالات كأس العالم وجهته المقبلة

المهاجم الدولي الشاب الفرنسي كيليان مبابي (جريدة مترو)

كشف المهاجم الدولي الشاب الفرنسي كيليان مبابي مستقبله سريعا خلال الفترة القصيرة المقبلة، وأكد أنه سيستمر معه ناديه باريس سان جيرمان بطل الدوري في بلاده، ردا عن وجهته بعد اختياره أفضل لاعب صاعد في العالم، ومساهمته بقوة في حصول «الديوك الفرنسية» على لقب كأس العالم في روسيا، أمس الأحد.

وفازت فرنسا بثاني نسخة لكأس العالم في موسكو بعد التغلب على كرواتيا (2/4) في مباراة مثيرة شهدت اهتمام إعلامي وجماهيري وسياسي كبير.

وقال مبابي خلال تصريحات تليفزيونية أثناء الاحتفال بالكأس الكبير «مستمر مع سان جيرمان بنسبة كبيرة، سني مازال صغير، واحتاج إلى الاستقرار الفني وهذا ما أجده مع الفريق الباريسي، فأنا مؤمن بقدراتي لتحقيق الفوز، المهارة وحدها ليست كافية، ولكن الإيمان أيضا مطلوب».

يأتي هذا ردا على دخول مبابي دائرة اهتمام القطبين الكبيرين الإسبانيان برشلونة وريال مدريد قبل المونديال الذي أصبح فيه هدافا لمنتخب بلاده مع زميله جريزمان برصيد أربعة أهداف، كما أنه بات ثاني أصغر لاعب يسجل في نهائي المونديال، بعد الأسطورة البرازيلي بيليه الذي نال هذا الشرف قبل 60 عاما عن عمر 17 عاماً، وتحديداً في مونديال 1958 بالسويد، والذي كشف عن موهبة أسطورية.